80 ألفاً يتظاهرون في تل أبيب ضد قانون القومية والأمم المتحدة تحقّق بشأنه

مفوض الأمم المتحدة لحقوق الإنسان يعلن فتح تحقيق فيما يخص الشكوى التي قدمتها لجنة المتابعة العربية ضد إسرائيل حول قانون القومية اليهودي، ومظاهرة احتجاجية في تل أبيب شارك فيها قرابة 80 ألف متظاهر ضد القانون ذاته.

80 ألف يتظاهرون في ساحة رابين بتل أبيب ضد قانون القومية (أ ف ب)

أعلن مفوض الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، فرناند فارينس، فتح تحقيق بشأن الشكوى التي قدّمتها لجنة المتابعة العربية ضد "إسرائيل" عقب إقرار قانون القومية.

وأشارت وسائل إعلام إسرائيلية إلى أنّ شكوى لجنة المتابعة شرحت البنود العنصرية التي يتضمّنها القانون.

وشدّد رئيس اللجنة محمد بركة على أنّ هذه الشكوى هي بداية العمل على المستوى الدوليّ ضد قانون القومية وضد حكومة "إسرائيل"، مشيراً إلى مواصلة الاتصالات مع الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي لإلغائه.

في السياق ذاته قالت وسائل إعلام إسرائيلية إن ما يقرب من 80 ألف متظاهر تجمعوا السبت في "ساحة رابين" بتل أبيب، في تظاهرة احتجاجية تقودها الطائفة الدرزية ضد قانون القومية.

وأضافت هذه الوسائل أن هناك المئات من المتظاهرين أيضاً تظاهرواً في عدة قرى مثل أم الفحم وعرعرة والطيرة وسخنين وكفركنا ورهط وباقة الغربية ومجد الكروم، ضد قانون القومية، وهددوا باتخاذ إجراءات أخرى في حال لم يلغى القانون.