حزب الله و"أمل": ما تم تداوله بموضوع الكهرباء لا يعكس علاقتنا المتينة

حركة أمل وحزب الله تعقدان اجتماعاً مشتركاً تؤكدان فيه على "العلاقة المتينة التي ترسخّت بينهما خلال كل الاستحقاقات وموقفهما المشترك في مقاربة واحدة للملفات الوطنية والسياسية والانمائية وغيرها وضرورة تنظيم هذا الأمر من خلال الهيئات المختصة".

جرى نقاش موسع في القضايا المشتركة وخصوصاً حول ما حصل خلال الأيام الماضية نتيجة وجهات النظر بموضوع الكهرباء
جرى نقاش موسع في القضايا المشتركة وخصوصاً حول ما حصل خلال الأيام الماضية نتيجة وجهات النظر بموضوع الكهرباء

عقد اجتماع مشترك في مكتب المعاون السياسي للأمين العام لحزب الله الحاج حسين الخليل في الضاحية الجنوبية، اجتماع مشترك لقيادتي حزب الله وحركة أمل.

وخلال الاجتماع جرى نقاش موسع في القضايا المشتركة وخصوصاً حول ما حصل خلال الأيام الماضية نتيجة وجهات النظر بموضوع الكهرباء التي تناولها الكثيرون على مواقع التواصل الاجتماعي سواء عن حسن نية أو عن سوء نية وأُرفقت بتحليلات إعلامية في محاولة مكشوفة لإثارة الاختلافات بين الطرفين.

وأكّد المجتمعون أن ما جرى لا يعكس حقيقة القرار الحاسم والأكيد لدى قيادتي الطرفين عن العلاقة المتينة التي ترسخّت بينهما خلال كل الاستحقاقات وموقفهما المشترك في مقاربة واحدة للملفات الوطنية والسياسية والانمائية وغيرها وضرورة تنظيم هذا الأمر من خلال الهيئات المختصة.

وتتواصل حالة الغضب في أوساط أهالي الجنوب اللبناني بسبب أزمة الكهرباء المستمرة، وفي وقت سابق قال النائب عن كتلة الوفاء للمقاومة نواف الموسوي للميادين نت إن "وزارة الطاقة والموارد المائية والكهربائية كانت قد حددت 287 ساعة من الإنقطاع للجنوب إلا أنه وصل إلى 513 ساعة في مدينة صور"، مشيراً إلى أنه "تمّ الاتفاق مع وزير الطاقة منذ 5 تموز/ يوليو أن تلتزم الوزارة على الأقل بالسقف المحدد".