أنزور للميادين: لدينا معلومات تؤكد فبركة الضربات الكيميائية للنيل من سوريا

نائب رئيس مجلس الشعب والمخرج السوري نجدة أنزور يقول إن لديه معلوماتٍ تؤكد فبركة الضربات الكيميائية للنيل من سوريا، ويشير إلى أنه حذر من الجماعات المسلّحة سابقاً عبر مسلسل "ما ملكت أيمانكم".

 أنزور للميادين: يجب بناء مراكز لإعادة تأهيل الأطفال الذين تربوا على الفكر التكفيري
أنزور للميادين: يجب بناء مراكز لإعادة تأهيل الأطفال الذين تربوا على الفكر التكفيري

قال نائب رئيس مجلس الشعب والمخرج السوري نجدت أنزور إن لديه معلوماتٍ تؤكد فبركة الضربات الكيميائية للنيل من سوريا، مضيفاً أن "الخوذ البيضاء" ليست المنظمة إرهابية الوحيدة في سوريا التي تعمل تحت غطاء العمل الإنساني، بحسب تعبيره.

وفي حديث للميادين، أشار أنزور إلى أنه حذّر سابقاً من خلال مسلسل "ما ملكت أيمانكم" من خطر الجماعات المسلّحة قبل الحرب في سوريا، معتبراً أن "الحلف بين الوهابية وآل سعود يمثل منبع الفكر المتطرّف وهو يؤثر على كل المنطقة".

هذا ووصف أنزور ما يُحكى عن تغيير في السعودية بالأمر السطحي، معتبراً أن الدليل على ذلك ما حصل بين المملكة وكندا.

وإذا دعا إلى بناء مراكز لإعادة تأهيل الأطفال الذين تربّوا على الفكر التكفيري خلال سنوات الحرب في سوريا، شدّد أنزور قائلاً إنه إذا بقي الفكر الإرهابي فإن المخططات لن تتوقف لتقسيم المنطقة.

وكشف أنزور أنه يُواجه دائماً بالرفض عندما يحاول المشاركة في مهرجانات عالمية، وذلك بسبب الحصار على بلاده.

وذكر أنزور أن عالم الآثار السوري خالد الأسعد كان شخصية علمية تختزن معلومات قيّمة، لذلك جرى استهدافه وإعدامه، بحسب رأيه.