ظريف: الأميركيون مدمنون على العقوبات وسنقف إلى جانب جيراننا

وزير الخارجية الإيراني يقول في حديث لوكالة تسنيم الإيرانية إنه لن يكون هناك لقاء مع مسؤولين أميركيين ولا مع نظيره الأميركي على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، ويشير إلى أن الأميركيين مدمنون على العقوبات وهذا لا يسمح بالتفاوض معهم.

ظريف: لا يوجد رسالة أميركية إلى طهران عبر عمان
ظريف: لا يوجد رسالة أميركية إلى طهران عبر عمان

قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أنه لن يكون هناك لقاء مع مسؤولين أميركيين، بما في ذلك مع نظيره الأميركي مايك بومبيو على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وأضاف ظريف في حديث لوكالة "تسنيم" الإيرانية اليوم السبت "لقد أعلنّا موقفنا الرسمي من مقترح الرئيس الأميركي دونالد ترامب الأخير"، مشيراً إلى أن "الأميركيين ليسوا صادقين وهم مدمنون على العقوبات وهذا لا يسمح بالتفاوض".

كما أكد عدم وجود رسالة أميركية إلى طهران عبر عُمان.

وكان البيت الأبيض قد أعلن في 6 آب/ أغسطس الجاري تجديد فرض العقوبات على إيران عقب تقييم مكثّف "لديكتاتوريتها، ورعايتها للإرهاب، واستمرار عدوانيتها في الشرق الأوسط وحول العالم كافة"، بحسب ما ورد في بيان صادر عنه.

وجاء في البيان أن مفعول العقوبات سيسري اعتباراً من 7 آب/ أغسطس الجاري.

وتعليقاً على الزيارات المتبادلة بينه و بين وزير الخارجية العُماني يوسف بن علوي واحتمالات الوساطة أكد ظريف "لدينا علاقات ثنائية مع جيراننا وأصدقائنا والأمر ليس أن نتبادل الزيارات مع دولة ما من أجل هدف ثالث آخر".

ظريف وفي تغريدة له على "تويتر" علّق على العقوبات الأميركية على تركيا فقال إن "فرحة ترامب في إثارة‫ صعوبات  اقتصادية على تركيا حليفة واشنطن في الناتو أمر مخجل".

وزير الخارجية الإيراني أكد أن إيران وقفت إلى جانب جيرانها سابقاً، وسوف تفعل ذلك مرة أخرى الآن".

ورأى أنه يتعيّن "على الولايات المتحدة إعادة تأهيل إدمانها للعقوبات والتسلط أو أن العالم بأسره سوف يتحد - إلى جانب الإدانات في التصريحات  - لإجبارها على ذلك".