بنس: من الأفضل لتركيا ألا تختبر تصميم ترامب

نائب الرئيس الأميركي مايك بنس يقول إنه من الأفضل لتركيا عدم اختبار تصميم الرئيس دونالد ترامب، عقب احتجاز أنقرة القس الأميركي أندرو برانسون وتوتر العلاقات بين البلدين.

فرضت واشنطن رسوماً على واردات الحديد والصلب من تركيا
فرضت واشنطن رسوماً على واردات الحديد والصلب من تركيا

قال نائب الرئيس الأميركي مايك بنس إنه من الأفضل لتركيا ألا تختبر تصميم الرئيس دونالد ترامب، وذلك على خلفية احتجاز أنقرة القس الأميركي أندرو برانسون.

وأشار بنس في تغريدة على تويتر  إلى أن "القس برانسون المحتجز في تركيا بريء ومن العدل إطلاق سراحه، ومن الأفضل لتركيا ألا تختبر عزم الرئيس ترامب على إطلاق سراح الأميركيين المحتجزين ظلماً في أراض أجنبية".

وكانت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز، قالت إن تركيا وعلى وجه التحديد الرئيس رجب طيب إردوغان تعامل مع القس أندرو برونسون بصورة "غير عادلة، والإدارة الأميركية الحالية لن تنسى ذلك".

وأضافت نحن نراقب الوضع الاقتصادي التركي وهبوط الليرة التركية، وتابعت "مشاكل الاقتصاد التركي هي جزء من نزعة موجودة منذ فترة طويلة وهي من صنع تركيا ولا علاقة للمواقف الأميركية بها".

وتفاقمت حدة الخلافات بين الولايات المتحدة وتركيا، حيث فرضت واشنطن رسوماً على واردات الحديد والصلب من تركيا، ما أدى لهبوط حاد في سعر صرف الليرة التركية، كما فرضت عقوبات على مسؤولين أتراك، وردت تركيا بإجراءات مماثلة، وذلك على خلفية احتجاز تركيا للقس الأميركي أندرو برونسون واتهامه بالضلوع في محاولة الانقلاب الفاشلة الشهيرة.