ليبرمان: إما أن نحتل غزة بالتضحية بجنودنا أو نصنع فيها ربيعاً عربياً

وزير الأمن الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان يقول إن مصلحة "إسرائيل" هي إسقاط حكم حماس، ويوجد خياران لتحقيق ذلك؛ "إما أن ندخل ونحتل القطاع من خلال التضحية بجنودنا، أو أن نصنع ربيعاً عربياً في القطاع".

ليبرمان: صحيح أنه توجد مبادرات كثيرة من العالم، لكن سندير الأمور وفق المصلحة الإسرائيلية
ليبرمان: صحيح أنه توجد مبادرات كثيرة من العالم، لكن سندير الأمور وفق المصلحة الإسرائيلية

تحدث وزير الأمن الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان في حوار ضمن برنامج إذاعي إسرائيلي عن المفاوضات غير المباشرة التي تجري مع حركة حماس من أجل التوصل إلى هدوء جنوب فلسطين المحتلة، قائلاً"لا أعرف ما تعني التسوية وما هي هذه التعريفات، الواقع على الأرض هو المقرر وأداؤنا سيكون بما يتلاءم مع ذلك".

وشدد ليبرمان على أن "للسلطة الفلسطينية مصالحها الخاصة، ومصلحتنا هي إسقاط حكم حماس. ويوجد خياران: إما أن ندخل ونحتل القطاع من خلال التضحية بجنودنا، أو أن نصنع ربيعاً عربياً في القطاع. وعلينا أن نتواصل طوال الوقت مع الجمهور وتجاوز قيادة حماس".

كما رفض ليبرمان إعادة العمال من غزة إلى العمل في "إسرائيل"، معتبراً أن إدخال 9 آلاف غزيّ إلى للعمل يشكل "خطراً أمنياً غير معقول".

يأتي كلام ليبرمان في وقت تجري مفاوضات بوساطة مصرية بين حماس و"إسرائيل" للتوصل إلى اتفاق تهدئة، يتضمن رفع الحصار عن القطاع، ووقف إطلاق النار..