لبنان: شعبة المعلومات تحبط مخططاً "انغماسياً" لداعش

مديرية قوى الأمن الداخلي اللبناني تعلن عن "عملية نوعية" لشعبة المعلومات أسفرت عن القبض على لبناني ينتمي إلى تنظيم داعش محبطة مخططاً "انغماسياً" يستهدف "حاجزاً للجيش أو إحدى الكنائس".

شعبة المعلومات أحبطت مخططاً "انغماسياً"
شعبة المعلومات أحبطت مخططاً "انغماسياً"

أعلنت مديرية قوى الأمن الداخلي اللبناني اليوم الجمعة عن "عملية نوعية" لشعبة المعلومات ألقت فيها القبض على لبناني ينتمي إلى تنظيم داعش، وأحبطت مخططاً "انغماسياً".

وبحسب بيان الأمن الداخلي اللبناني فإن عملية توقيف "ه.س" من مواليد 1995، تمت في منطقة البداوي بطرابلس شمال لبنان. 

والموقوف على تواصل مع أشخاص في سوريا ينتمون إلى داعش، وفق الأمن الداخلي اللبناني، وهو كان ينوي "استهداف حاجزاً للجيش أو إحدى الكنائس" وقد تم توقيفه مع شخص آخر".

أما الموقوف الآخر فهو "أ.س" من مواليد 1999، وقد قبض عليه في منطقة الضنية في الشمال.

مصدر أمني قال للميادين نت إن "توقيف الانغماسي الداعشي تم قبل نحو شهر".

وكان وزير الداخلية اللبناني نهاد المشنوق أعلن في كانون الثاني/يناير 2018 عن إحباط مخطط لتنظيم داعش كان يستهدف مقرات رسمية ومراكز عبادة.