الحناشي للميادين: تجربة بعض رموز النهضة في تونس غيّرت نظرتهم للدولة الوطنية

المؤرخ والباحث التونسي عبد اللطيف الحناشي يقول إن تجربة بعض رموز حركة النهضة أدت إلى تغيير نظرتهم تجاه الدولة الوطنية ويدعو إلى الفصل بين الدين والتجربة التاريخية للمسلمين.

الحناشي: الحركة الوهابية لا تختلف في العمق عن الإخوان المسلمين
الحناشي: الحركة الوهابية لا تختلف في العمق عن الإخوان المسلمين

قال المؤرخ والباحث التونسي عبد اللطيف الحناشي إن تجربة بعض رموز حركة النهضة أدت إلى تغيير نظرتهم تجاه الدولة الوطنية، مشيراً إلى أنه جرى توظيف الدين في التحرير الوطني وفي تعزيز مفهوم الدولة الوطنية في منطقة المغرب العربي.

وفي مقابلة مع الميادين ضمن برنامج "حوار الساعة"، أشار الحناشي إلى أن حركة النهضة ارتكزت في التنظير على كتابات الشيخ راشد الغنوشي، متحدثاً عن أزمة ثقة بين النخب السياسية والفكرية والثقافية في تونس وحركة النهضة.

الحناشي رأى أن النظام الديمقراطي في تونس سيساعد النهضة لتكون أوضح في طروحاتها، معتبراً أن الإيديولوجيا لدى بعض الجماعات الإسلامية تُعرقل إجراءها مراجعات لتجاربها.

وإذا دعا إلى الفصل بين الدين والتجربة التاريخية للمسلمين، أضاف الحناشي أن الدين يُوظّف في الصراعات الخليجية بين دول كانت متحالفة ضد سوريا.

هذا واعتبر الحناشي أن الحركة الوهابية لا تختلف في العمق عن الإخوان المسلمين، إذ إن السيّد قطب خلق منحى جديداً للإسلام، بحسب تعبيره.