الجعفري يطالب غوتيريش بالنأي بالنفس

مندوب سوريا لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري يؤكد أن الجيش السوري لا يمتلك أسلحةً كيميائيةً وليس بحاجة إلى استخدام أسلحة غير تقليديّة، ويطالب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش بأن ينأى بنفسه عن المواقف التي تستغلها دول و"وسائل إعلام مغرضة"، ومصدر في الخارجية السورية يقول إنّ "مكافحة الإرهاب مسؤولية أساسية تتحملها الدولة".

الجعفري أكد عزم الجيش السوري على تحرير إدلب (أ ف ب)
الجعفري أكد عزم الجيش السوري على تحرير إدلب (أ ف ب)

أكد مندوب سوريا الدائم لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري أنّ الجيش السوري لا يمتلك أسلحةً كيميائيةً وليس بحاجة إلى استخدام أسلحة غير تقليديّة.

وإذ أكد الجعفري عزم الجيش السوري على تحرير إدلب من الإرهاب، طالب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش بأن ينأى بنفسه عن المواقف التي تستغلها دول و"وسائل إعلام مغرضة".

الجعفري علّق قائلاً"نحن نستغرب التصريح الذي أدلى به الأمين العام أمس، والذي يظهر فيه دعمه لمواقف الدول الغربية (الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا) التي هددت بلدي وحكومتي بشكل مباشر في تصريحاتها الأخيرة".

يذكر أن غوتيريش عبّر عن قلقه إزاء احتمال كارثة إنسانية في محافظة إدلب.

وكان وزير الخارجية السوري وليد المعلم صرّح بعد لقائه نظيره الروسي أن بلاده ليست بحاجة لاستخدام السلاح الكيميائي مكررّاً تأكيده أنها لا تملك هذا النوع من السلاح، معتبراً أن واشنطن تحاول إعادة سيناريو الكيميائي في إدلب لشنّ عدوان على سوريا.


الخارجية السورية: استخدام الكيميائي كان دائماً لتبرير الاعتداءات الغربية

وذكر مصدر في الخارجية السورية رداً على الأمين العام للأمم المتحدة أنّ "مكافحة الإرهاب مسؤولية أساسية تتحملها الدولة".

وأضاف أنّ الحرب على ما تبقّى من الإرهابيين وخصوصاً داعش والنصرة بما في ذلك إدلب هي واجب حتمي على الدولة.

وفي هذا الإطار، أشار إلى أنّ سوريا هي الأحرص على حماية حياة مدنييها من أي جهة أخرى ولا تقبل بالمزايدة عليها تحت أي عنوان.

المصدر في الخارجية السورية لفت إلى أنّ البيانات التي امتلأت بالتهديد والوعيد من دول غربية هي محاولات مكشوفة لحماية أدواتها من الإرهابيين.

وقال إنّ "من استخدم الأسلحة الكيميائية ضد المدنيين هو التنظيمات الإرهابية بدعم وتغطية إعلامية من دول غربية"، مشيراً إلى أنّ استخدام الكيميائي كان دائماً لتبرير الاعتداءات الغربية عليها كلما فشلت مخططات هذه الدول.