روسيا تبدأ مناوراتها الضخمة في البحر المتوسط

تبدأ في البحر المتوسط اليوم السبت مناورات روسية بحرية ضخمة تستمر حتى الثامن من الشهر الجاري، وتشارك في المناورات سفن حربية وسفن إمداد تابعة لأساطيل البحر الأسود والشمال وبحر البلطيق وقزوين وطائرات مقاتلة وقاذفات استراتيجية.

مناورات روسية بحرية ضخمة في البحر المتوسط

تبدأ في البحر المتوسط اليوم السبت مناورات روسية بحرية ضخمة تستمر حتى الثامن من الشهر الجاري.

النشرة الدولية لتحذير الطائرات والسفن قالت إن الأسطول الروسي أغلق منطقة المياه الدولية قرب الحدود البحرية السورية عشية المناورات.

وتشارك في المناورات سفن حربية وسفن إمداد تابعة لأساطيل البحر الأسود والشمال وبحر البلطيق وقزوين وطائرات مقاتلة وقاذفات استراتيجية.

المناورات هي الأولى التي تجريها روسيا في تاريخها الحديث في البحر الأبيض المتوسط وتجمع بين القوات البحرية والقوات الجوية الفضائية الروسية مناورات ظاهرها عسكري من دون أن تخلو من رسائل سياسية في ظل اتساع التباين بين موسكو وواشنطن حول ملفات عديدة، أبرزها سوريا.

وستمتد هذه المناورات الضخمة من الأول إلى الثامن من شهر أيلول/ سبتمبر، والتي تشارك فيها 26 سفينة حربية، من بينها غواصتان وحاملات للصواريخ من طراز توبوليف 160وتوبوليف 142وقاذفات من طراز "سوخوي 33" ومقاتلات من طراز "سوخوي30"، إضافة إلى 34 طائرة.

يترأس المجموعة الطراد الصاروخي "مارشال أوستينوف" التابع للأسطول الشمالي، وتشارك فيها إضافة إلى الأسطول الشمالي، القوات البحرية التابعة لبحر البلطيق والبحر الاسود وبحر قزوين.

وستشهد المناورات أيضاً تحليقات لطائرات "تو- 160" الاستراتيجية الحاملة للصواريخ، وطائرات "تو- 142" و"إل- 38" لمكافحة الغواصات ولمقاتلات "سو- 33" وطائرات "سو- 30إس إم" التابعة للبحرية.

وستتدرب القوات المشاركة في المناورات على تنفيذ مهمات تتعلق بالدفاع الجوي ومكافحة الغواصات، وحماية المواصلات البحرية، ومكافحة القرصنة وإنقاذ السفن المنكوبة، إضافة إلى إجراء رمايات صاروخية ومدفعية.

منطقة المناورات في البحر الأبيض المتوسط تمّ إعلانها مسبقاً منطقة خطرة لجميع السفن والطائرات، وذلك التزاماً بالقانون الدولي، وحفاظاً على سلامة الملاحة البحرية والجوية.

إجراءات لن تبدد قلق واشنطن التي تنظر إلى هذه التدريبات العسكرية بنوع من الحذر وعدم الاطمئنان، فيما ترى روسيا أنها ضرورية لا غنىً عنها.

وعشية انطلاق المناورات الروسية أعلن "البنتاغون" وصول غواصة أميركية إلى مياه المتوسط عبر مضيق جبل طارق وتحمل على متنها صواريخ من طراز "توماهوك" تزامن ذلك مع إعلان قناة "سي أن أن" الأميركية أن خبراء عسكريين في الولايات المتحدة وضعوا قائمة بالأهداف المحتملة التي قد يتم استهدافها في سوريا.

وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أعربت عن أملها بأن تتقيّد السفن الروسية المشاركة في المناورات شرق المتوسط بمعايير السلامة والمهنية، وأن تراعي الأعراف المتبعة في مثل هذه المناورات.

وكانت وزارة الدفاع الروسية قد أعلنت الخميس الماضي عن إجراء مناورات عسكرية كبيرة في المتوسط مطلع أيلول/ سبتمبر المقبل، وذلك تزامناً مع تحذيرات روسية من تخطيط الدول الغربية لعمل عسكري ضد سوريا.