المؤتمر الشعبي العام في صنعاء: سنشارك في مشاورات جنيف

اللجنة العامة للمؤتمر الشعبي العام في صنعاء تؤكد مشاركتها في مشاورات جنيف في ضوء الدعوة التي تسلمتها قيادة المؤتمر من المبعوث الأممي، ورئيس اللجنة الثورية العليا في اليمن محمد علي الحوثي يقول إن المبعوث الأممي مارتن غريفيث لم يلتزم بما وعد به في تخفيف الأزْمة الاقتصادية التي زادت منذ تعيينه.

الحوثي: المبعوث الأممي مارتن غريفيث لم يلتزم بما وعد به في تخفيف الأزْمة الاقتصادية

أكدت اللجنة العامة للمؤتمر الشعبي العام في صنعاء مشاركتها في مشاورات جنيف في ضوء الدعوة التي تسلمتها قيادة المؤتمر من المبعوث الأممي.

اللجنة المذكورة كلفت رئاسة المؤتمر باختيار وتكليف أسماء الوفد إلى المشاورات.

وكان المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث قد وجه دعوة مشتركة إلى رئيس المجلس السياسي الأعلى مهدي المشاط ورئيس المؤتمر الشعبي العام صادق أبو راس للمشاركة في مشاورات جنيف

وأفادت مصادر الميادين أن الرئيس عبد ربه منصور هادي لم يلتق المبعوث الأممي في الرياض بسبب وضعه الصحي المتدهور، وكلف وزير خارجيته بالمهمة.

وفي السياق، قال رئيس اللجنة الثورية العليا في اليمن محمد علي الحوثي إن "المبعوث الأممي مارتن غريفيث لم يلتزم بما وعد به في تخفيف الأزْمة الاقتصادية التي زادت منذ تعيينه"، متهماً ما وصفه بالعدوان الأميركي السعودي وحلفائه بتعمد إدخال مطبوعات نقدية إلى عدن لينهار الريال مع زيارة المبعوث الأممي إلى صنعاء في محاولة لنقل صورة قاتمة للوضع فيها.

وكانت المتحدثة باسم الأمم المتحدة في مقرها الإقليمي في جنيف الكسندرا فيلوتشي قد أعلنت في 17 آب/ أغسطس الماضي أن مكتب المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث أرسل دعوات إلى الحكومة اليمنية وحركة أنصار الله للمشاركة في مشاورات التسوية في جنيف في السادس من شهر أيلول/ سبتمبر المقبل.

وكان المبعوث الأممي قد أبلغ أعضاء مجلس الأمن في مشاورات مغلقة، أن اتفاقاً تم بين الأطراف المتنازعة في اليمن، كما أكد مواصلة مشاوراته مع جميع الأطراف لتجنب المزيد من التصعيد العسكري في الحديدة، والتزام الأمم المتحدة بالتوصل إلى تسوية سياسية.