عباس يكشف: وافقت على اقتراح ترامب بإنشاء كونفيدرالية مع الأردن شرط أن تشمل إسرائيل

الرئيس الفلسطيني محمود عباس يعلن أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب اقترح عليه إقامة كونفدرالية مع الأردن، كاشفاً أنه وافق على ذلك شرط أن تكون إسرائيل جزءاً من ذلك. كما تؤكد الناطقة باسم الحكومة الأردنية على أن الكونفدرالية بين الأردن وفلسطين غير قابلة للبحث والنقاش.

عباس:  ترامب اقترح إقامة كونفدرالية مع الأردن
عباس: ترامب اقترح إقامة كونفدرالية مع الأردن

كشف الرئيس الفلسطيني محمود عباس أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب اقترح عليه إقامة كونفدرالية مع الأردن.

عباس وأمام نشطاء للسلام كشف أنه وافق على ذلك شرط أن تكون إسرائيل جزءاً من ذلك.

وأضاف عباس أنه لا يزال مؤمناً بالسلام على أساس قرارات الشرعية الدولية ومبدأ حل الدولتين برغم كل الظروف الصعبة المحيطة.

وتعقيباً على قرار الإدارة الأميركية وقف المساعدات عن "الأونروا" قال: "هذه القضية يجب أن تحل وفقاً لقرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية"

وضم وفد حركة "السلام الآن"، سكرتير عام الحركة شاكيد موراغ، وعضوي الكنيست موسى راز عن حزب ميريتس، وعن المعسكر الصهيوني كسينيا سفيتلوفا، ونشطاء سلام من حزب الليكود.

وبحسب وكالة "وفا" أوضح أن الاتصالات مع الإدارة الأميركية مقطوعة منذ إعلان الرئيس ترامب نقل السفارة الأميركية إلى القدس، وإعلانها عاصمة لإسرائيل، ومحاولة إعادة تعريف اللاجئ الفلسطيني بشكل مخالف لقرارات الشرعية الدولية.

وأكد عباس أنه "رغم كل الظروف الصعبة المحيطة بنا، إلا اننا ما زلنا مؤمنين بالسلام على أساس قرارات الشرعية الدولية ومبدأ حل الدولتين، لإقامة دولتنا المدنية التي تعمل على نشر الثقافة والسلام في العالم". 

بدورها، شددت سكرتير عام "السلام الآن" على ضرورة إنهاء الاحتلال الإسرائيلي للشعب الفلسطيني وأرضه، والعمل من أجل السلام لإنهاء الصراع الفلسطيني- الإسرائيلي.

وأشارت إلى أن نشطاء السلام في إسرائيل يبذلون كل جهودهم من أجل نشر ثقافة السلام في المجتمع الإسرائيلي، خاصة أن إسرائيل مقبلة على انتخابات عامة، وأن معسكر السلام يقاتل من أجل المزيد من الدعم لتحقيق السلام بين الشعبين الفلسطيني والإسرائيلي.

وحضر اللقاء، مسؤول لجنة التواصل مع المجتمع الإسرائيلي محمد المدني، وأمين عام الرئاسة الطيب عبد الرحيم، وقاضي قضاة فلسطين الشرعيين محمود الهباش، ورئيس ديوان الرئاسة انتصار أبو عمارة.

وضم وفد حركة "السلام الآن"، سكرتير عام الحركة شاكيد موراغ، وعضوي الكنيست موسى راز عن حزب ميريتس، وعن المعسكر الصهيوني كسينيا سفيتلوفا، ونشطاء سلام من حزب الليكود.

 


الخارجية الأردنية: الكونفدرالية بين الأردن وفلسطين غير قابلة للبحث والنقاش

في المقابل، قالت الناطقة باسم الحكومة الأردنية جمانة غنيمات إن "الكونفدرالية بين الأردن وفلسطين غير قابلة للبحث والنقاش". 

وشددت غنيمات على أن "موقف الأردن ثابت وواضح تجاه القضية الفلسطينية ويقوم على حل الدولتين وإقامة دولة فلسطينية على حدود 1967".