إعصار فلورنس يستنفر السلطات الأميركية والأمم المتحدة تحذر من التغير المناخي

إعصار فلورنس يستنفر السلطات الأميركية والرئيس دونالد ترامب يعلن حالة الطوارىء في ولايتي كارولينا الشمالية والجنوبية. وحاكم الولاية الجنوبية يصف الإعصار بالشديد الخطورة ويأمر نحو مليون مواطن بإخلاء منازلهم، في حين تحذّر الأمم المتحدة من أن التغير المناخي يسير بالبشرية نحو الهاوية.

رياح إعصار فلورنس ستزيد سرعتها على 130 متراً في الساعة
رياح إعصار فلورنس ستزيد سرعتها على 130 متراً في الساعة

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب حالة الطوارىء في ولايتي كارولينا الشمالية والجنوبية تحسباً للإعصار فلورنس.

حاكم الولاية الجنوبية وصف الإعصار بالشديد الخطورة وأمر مواطني الولاية القاطنين على سواحلها بإخلاء منازلهم بدءاً من ظهر اليوم الثلاثاء، متحدثاً عن عملية إخلاء ستشمل نحو مليون شخص.

المركز الوطني الأميركي للأعاصير قال إن العاصفة التي تستجمع قواها فوق المحيط الأطلسي تقع على بعد 1505 كيلومترات بين شرق وجنوب شرقي برمودا محمّلة برياح سرعتها القصوى تبلغ 100 كيلومتر في الساعة.

وأضاف المركز الموجود في ميامي أن خطر تأثر الساحل الشرقي للولايات المتحدة بفلورنس هذا الأسبوع زاد كثيراً.

في موازاة ذلك حذر مسؤول دائرة الأعاصير القومية من أن الرياح ستزيد سرعتها على 130 متراً في الساعة.

الأمين العام للأمم المتحدة حذّر بدوره من أنّ التغيّر المناخي يسير بالبشرية نحو الهاوية، داعياً دول العالم إلى سرعة التحرك على المستوى الصناعي لتفادي مصير كارثي ينتظر البشريّة.