إنطلاق "شرق 2018".. أكبر مناورات عسكرية في تاريخ روسيا الحديث

روسيا تبدأ اليوم أكبر مناورات عسكرية في تاريخها بمشاركة 300 ألف جندي وقوات صينية تحت مسمى "شرق 2018". 

 روسيا تبدأ اليوم أكبر مناورات عسكرية في تاريخها
روسيا تبدأ اليوم أكبر مناورات عسكرية في تاريخها

بدأت روسيا اليوم الثلاثاء أكبر مناورات عسكرية في تاريخها بمشاركة 300 ألف جندي وقوات صينية تحت مسمى "شرق 2018". 

المناورات التي عدّها الحلف الأطلسي تدريباً على نزاع واسع النطاق ستستمر حتى الـ17 من شهر أيلول/ سبتمبر الجاري في سيبيريا الشرقية وفي أقصى الشرق الروسي.

وستشارك كل المكونات الحديثة للجيش الروسي فيها من صواريخ "اسكندر" القادرة على حمل رؤوس نووية ودبابات "تي- 80 وتي-90"، إضافة إلى الطائرات المقاتلة الحديثة.

وسينشر الأسطول الروسي عدداً كبيراً من الفرقاطات المزودة بصواريخ "كاليبر" التي اختبرت في سوريا.

وأوضحت وزارة الدفاع الروسية، أن الهدف الرئيسي من المناورات "التحقق من استعداد أجهزة الإدارة العسكرية عند التخطيط والتنفيذ لإعادة تجميع القوات لمسافات طويلة، وتنظيم التفاعل بين الفرق البرية والقوات البحرية، فضلاً عن حصول القادة والمقرات القيادية على الممارسة وتحسين مهاراتهم في إدارة القوات".

وستجري المناورات على مرحلتين: في المرحلة الأولى سيتم الانتهاء من نشر المجموعات العسكرية في الشرق الأقصى، وزيادة فرق القوات البحرية في المناطق البحرية الشمالية والشرق الأقصى.

وفي المرحلة الثانية سيعمل القادة والمقرات على إدارة الفرق المشتركة بين القوات مع القيام بالممارسة العملية للإجراءات الدفاعية والهجومية.

يذكر أن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، صرح في وقت سابق، بأن نحو 300 ألف عسكري، و36 ألف دبابة ومدرعة، وأكثر من 1000 مروحية وطائرة مسيرة ستشارك في مناورات "فوستوك-2018" (الشرق-2018)، التي ستصبح الأضخم في تاريخ روسيا منذ مناورات "زاباد-81" (الغرب-81).