مصدر للميادين: الاتحاد الوطني الكردستاني يرشح برهم صالح رئيساً للعراق

مصدر سياسي عراقي يقول للميادين إن "الاتحاد الوطني الكردستاني"يرشح برهم صالح رئيساً للعراق، ويشير إلى أن المكتب القيادي للحزب أيضاً أبقى شرط عودة صالح إلى صفوفه. وعدد من قادة حزب الدعوة العراقي يدعون إلى عقد جلسة لمجلس شورى الدعوة بعد تعجيز القيادة عن توحيد القوائم النيابية وفق بيان صادر عنهم.

المصادر: القيادات ستناقش امكانية الذهاب الى بغداد بمرشح واحد لمنصب رئاسة الجمهورية
المصادر: القيادات ستناقش امكانية الذهاب الى بغداد بمرشح واحد لمنصب رئاسة الجمهورية

قال مصدر سياسي عراقي للميادين إن "الاتحاد الوطني الكردستاني"يرشح برهم صالح رئيساً للعراق بعد منافسة مع عبد اللطيف رشيد، مشيراً إلى أن المكتب القيادي أبقى أيضاً شرط عودة صالح إلى صفوفه.

أفاد مراسل الميادين نقلاً عن مصادر مطلعة بأن قيادات بالاتحاد الوطني الكردستاني ستعقد اجتماعاً لحسم اسم المرشح للرئاسة العراقية وستطلب اجتماعاً خلال أيام لعرض الاسم الذي يتم اختياره على قيادات الديمقراطي الكردستاني.

المصادر قالت إن القيادات ستناقش إمكانية الذهاب إلى بغداد بمرشحٍ واحد لمنصب رئاسة الجمهورية، وفي حال الفشل بالاتفاق على اسم معين فالسيناريو المقترح أن يذهب كل حزب كردي إلى بغداد باسم مرشحه.

وكان عدد من قادة حزب الدعوة العراقي دعوا في وقتٍ سابق إلى عقد جلسة لمجلس شورى، الدعوة أتت بعد تعجيز القيادة عن توحيد القوائم النيابية، وفق بيان صادر عنهم.

قادة الدعوة اتّهموا رئيس الوزراء حيدر العبادي برفض دمج كتلتي النصر ودولة القانون لتشكيل الكتلة الأكبر.

كذلك أكد القادة أن العبادي رفض سحب ترشيحه والتحالف مع القانون ليتزعّم الدعوة كتلة تتألف من نحو سبعين نائباً، محذرّين في البيان من التداعيات الخطرة لقرار العبادي على الحزب.

وكان رئيس تحالف الفتح هادي العامري قد أعلن سحب ترشّحه لمنصب رئاسة الوزراء، وفي مؤتمر صحافي في بغداد أشار العامري إلى فتح المجال أمام الحوار لاختيار رئيسي الجمهورية والوزراء وتأليف الحكومة.

العامري قال إنّ العراقيين دخلوا مرحلة جديدة بعد إفشالهم ما وصفه بالضغط الأميركيّ والمال الخليجيّ في التأثير على القرار العراقي.

وفي السياق، أكدت مصادر عراقية كردية للميادين أن بریت ماكغورك المبعوث الخاصّ للرئیس الأميركيّ التقى هيرو ابراهيم أحمد أرملة، الرئيس العراقيّ الراحل جلال الطالباني وتحدّثا حول موضوع رئيس العراق المقبل.

المصادر أفادت الميادين بأنّ ماكغورك شدّد على هيرو رفع الفيتو عن أيّ مرشح وهي أكدت بدورها عدم الاعتراض على مرشحين محدّدين.

وقالت المصادر إن حظوظ برهم صالح مرتفعة لخلافة الرئيس فؤاد معصوم بعد أن اتفقت الأحزاب الكردية على اختياره رئيساً جديداً للعراق، مشيرةً إلى أنه سيتمّ الإعلان عن ذلك اليوم.

وفي السياق، أفاد مراسل الميادين عن مصادر مطلعة أن قيادات بالاتحاد الوطني الكردستاني ستعقد اجتماعاً لحسم اسم المرشح للرئاسة العراقية.

المصادر المطلعة أوضحت أن القيادات ستطلب اجتماعاً خلال أيام لعرض الاسم الذي يتم اختياره على قيادات الديمقراطي الكردستاني، مشيرة إلى أن القيادات ستناقش إمكانية الذهاب الى بغداد بمرشح واحد لمنصب رئاسة الجمهورية.

وفي حال الفشل بالاتفاق على اسم معين فالسيناريو المقترح وفق المصادر هو أن يذهب كل حزب كردي الى بغداد باسم مرشحه.

الجدير ذكره، أن مجلس النواب العراقي انتخب محمد الحلبوسي رئيساً لمجلس النواب، بعد انتهاء عملية التصويت السرّي لاختيار رئيس مجلس النواب العراقي، وانتخب المجلس الدكتور بشير توفيق خليل حداد نائباً ثانياً لرئيسه في جلسة بالتصويت السري.