الجيش اليمني يحبط محاولة زحف لقوات التحالف السعودي جنوب الحُديْدة

مراسل الميادين يفيد بأن الجيش اليمني تمكن من إحباط محاولة زحف جديدة لقوات التحالف السعودي المشتركة باتجاه منطقة الجاح الأسفل في مديرية الحُسَيْنْية جنوبي محافظة الحُديْدة غرب اليمن. والناطق الرسمي للقوات المسلحة اليمنية يهدد بوصول الطائرات المسيرة والصواريخ البالستية إلى دبي. والمتحدث باسم أنصار الله يبحث في طهران آخر التطورات في اليمن.

 الجيش اليمني يقصف بقذائف المدفعية مواقع قوات الرئيس عبد ربه منصور هادي في منطقة التشريفات شرقي المدينة
الجيش اليمني يقصف بقذائف المدفعية مواقع قوات الرئيس عبد ربه منصور هادي في منطقة التشريفات شرقي المدينة

أفاد مراسل الميادين بأن الجيش اليمني تمكن من إحباط محاولة زحف جديدة لقوات التحالف السعودي المشتركة باتجاه منطقة الجاح الأسفل في مديرية الحُسَيْنْية جنوبي محافظة الحُديْدة غرب اليمن.

وبحسب مصدر عسكري يمني، فقد سقط العديد من قوات التحالف بين قتيل وجريح. بالتزامن مع قصف الجيش واللجان بقذائف المدفعية لتجمعات وتحصينات قوات التحالف شرقي مديرية الدُريْهْمي.

وعاودت طائرات التحالف شنّ سلسة من الغارات الجوية استهدفت فيها مديريات الدُرَيْهْمي والتُحَيْتا.

إلى ذلك، قصفت طائرات التحالف بأكثر من 18غارة جوية مناطق متفرقة في مديريات حرض وميدي وحيران الحدودية بمحافظة حَجّة غرب اليمن.

كما شنّت الطائرات 13 غارة جوية على مديريات باقِم ورازِح ومُنَبِّه وشدا الحدودية في محافظة صعدة المجاورة شمال اليمن.

جاء ذلك بالتزامن مع قصف مدفعي للجيش واللجان استهدف مواقع قوات التحالف غربي منطقة مجازة، وقبالة منفذ علب الحدودي بعسير السعودية. 

أما في محافظة تعز، فقد قصف الجيش واللجان بقذائف المدفعية مواقع قوات الرئيس عبد ربه منصور هادي في منطقة التشريفات شرقي المدينة. 

وأفاد مصدر عسكري يمني الميادين بمقتل وجرح عدد من قوات هادي خلال عملية هجومية للجيش واللجان على مواقعهم وتحصيناتهم في مديرية الصِّلْوْ جنوبي المحافظة، في الساعات الماضية. 

 كذلك قتل وجرح العديد من قوات التحالف، ودُمرت 3 آليات عسكرية بقصف صاروخي للجيش واللجان استهدف تحصيناتهم في صحراء الأجاشِر الحدودية الممتدة بين الجوف اليمنية ونجران السعودية، بحسب ما أفاد مصدر عسكري يمني.

وجرت مواجهات عنيفة بين الجيش واللجان من جهة وقوات الرئيس هادي والتحالف من جهة أخرى في منطقة الساقية بمديرية الغَيْل شمالي غرب محافظة الجوف. وبحسب مصدر ميداني للميادين فإن تلك المواجهات أسفرت عن وقوع قتلى وجرحى في صفوف الطرفين أقصى شرق البلاد.

وفي السياق، طالب المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً المواطنين اليمنيين النزول إلى الشوارع، وتنشيط فعاليات الاحتجاجات والمظاهرات عقب أزمة انهيار الاقتصاد الوطني.

وقال المجلس "نحن جاهزون  لحماية الاحتجاجات في عدن وسنتخذ اللازم إذا قُمعت تلك الاحتجاجات من قبل قوات الشرعيةللرئيس هادي"، بحسب ما نقلت عنه وسائل إعلام محلية في عدن.

وفي اجتماعه الدوري برئاسة حامد لملس اتهم المجلس الانتقالي حكومة الشرعية "بالفساد والتسبب بانهيار العملة الوطنية إلى مستويات قياسية".


لقمان: الطائرات المسيرة والصواريخ الباليستية ستصل إلى دبي على نحو مؤثر

من جهة ثانية، هدد الناطق الرسمي للقوات المسلحة اليمنية في صنعاء العميد شرف لقمان بوصول الطائرات المسيرة والصواريخ الباليستية إلى دبي على نحو مؤثر في إطار تفاعلي مادام العدوان على بلاده مستمراً، وفق ما قال.

وجدد لقمان تحذير المستثمرين في الإمارات من أنها لم تعد آمنة قائلاً إن "العمليتين على جيزان ودبي تؤكدان مدى تطور القدرات الدفاعية اليمنية"، مشيراً الى أن عمليات استهداف زوارق حرس الحدود السعودي في جيزان تأتي رداً على استهداف زوارق الصيادين في الحديدة.

في المقابل، أعلن التحالف السعودي أنه اعترض ودمّر زورقين مفخخين كانا يستهدفان ميناء جازان السعودي.

الإعلان السعودي جاء بعد ساعات على إعلان الجيش اليمني واللجان استهداف الميناء في ردّ على استهداف التحالف موانئ الصيادين في الحديدة غرب اليمن.


عبدالسلام يبحث مع أنصاري في طهران آخر التطورات في اليمن

عبدالسلام يبحث مع أنصاري آخر التطورات في اليمن
عبدالسلام يبحث مع أنصاري آخر التطورات في اليمن

سياسياً، أجرى المتحدث باسم ⁧‫حركة أنصار الله محمد عبد السلام‬⁩ مع حسين جابري أنصاري المساعد الخاص لوزير الخارجية ⁧‫الإيراني محمد جواد ظريف مباحثات في القضايا السياسية الخاصة،‬⁩ وآخر التطورات في اليمن. 

مراسل الميادين في طهران أشار إلى أنه خلال اللقاء تمّ البحث في مفاوضات السلام اليمنية وطرق إنجاحها وسبل مساعدة الشعب اليمني لإنهاء الحرب المفروضة عليه.