واشنطن تستبعد حرباً في المدى المنظور مع طهران

قائد القيادة المركزية الأميركية يقول إنّ بلاده لا تسعى إلى نشوب حرب مع إيران، في وقتٍ زعم فيه مستشار الأمن القوميّ الأميركيّ جون بولتون إن بلاده تواجه تهديدات من إيران، موضحاً أن الإدارة الأميركية تهدف إلى إجبار كلّ الدول المستوردة للنفط الإيرانيّ على وقف مشترياتها تماماً.

 الجنرال جوزف فوتيل: الولايات المتحدة لا تسعى إلى نشوب حرب مع إيران
الجنرال جوزف فوتيل: الولايات المتحدة لا تسعى إلى نشوب حرب مع إيران

قال الجنرال جوزف فوتيل قائد القيادة المركزية الأميركية إنّ الولايات المتحدة لا تسعى إلى نشوب حرب مع إيران.

وأضاف فوتيل أنّ الطريقة الرئيسية التي تتبنّاها واشنطن تقوم حالياً على الضغط الدبلوماسيّ والاقتصاديّ، قائلاً إنه لا يرى أنّ ذلك بالضرورة هو الطريق إلى الحرب مع إيران.

من جهة ثانية، قال فوتيل إنّ الجيش الأميركيّ على دراية بقدرات منظومة "إس 300" مشيرا الى أنّ  موسكو تسعى في ما يبدو إلى "المساعدة على حماية ما وصفه بالنشاطات الشائنة التي تمارسها القوات الإيرانية والسورية في سوريا".

بدوره، قال مستشار الأمن القوميّ الأميركيّ جون بولتون إن بلاده تواجه أيضاً تهديدات من إيران واصفاً إياها بأنها المموّل الرئيسيّ العالميّ للإرهاب الدوليّ منذ عام 1979.

واعتبر بولتون لدى تقديمه لاستراتيجية بلاده لمكافحة الإرهاب أن الإدارة الأميركية تهدف إلى إجبار كلّ الدول المستوردة للنفط الإيرانيّ على وقف مشترياتها تماماً.

وأضاف أن الجماعات الإرهابية المتطرفة تمثّل أكبر تهديد للولايات المتحدة ولمصالحها في الخارج.

وأمس الخميس قال المرشد الإيراني السيد علي خامنئي إن قادة الاستكبار العالمي والإدارة الأميركية الظالمة يفرضون علينا تحديات يجب مواجهتها، مضيفاً أن "الشعب الإيراني لا يقبل الانكسار أبداً وهو ليس شعاراً فقط".