احتفالات على طرفي السياج بين الجولان المحرر والمحتل بذكرى استعادة الجيش السوري القنيطرة

مراسلة الميادين تفيد بأن قوات الاحتلال الإسرائيلي تستنفر قواتها في مسعدة ومحيط مجدل شمس في موازاة انطلاق مسيرة من أهالي الجولان المحتل عند الحدود مع سوريا بمناسبة ذكرى التحرير من المسلحين.

مسيرات في مجدل شمس المحتلة بموازاة الحدود مع سوريا بمناسبة التحرير من المسلحين
مسيرات في مجدل شمس المحتلة بموازاة الحدود مع سوريا بمناسبة التحرير من المسلحين

عمّت الاحتفالات على طرفي السياج بين الجولان المحرر والمحتل بذكرى استعادة الجيش السوري القنيطرة وتحريرها من المسلحين.

مراسلة الميادين أفادت بأن قوات الاحتلال الإسرائيلي تستنفر قواتها في مسعدة ومحيط مجدل شمس اليوم السبت في موازاة انطلاق مسيرة عند الحدود مع سوريا بمناسبة ذكرى التحرير من المسلحين.

ولفتت مراسلتنا إلى أن أهالي القنيطرة المحررة يتواصلون عبر مكبرات الصوت مع المشاركين في التظاهرات من جانب الجولان المحتل.

بدوره، قال المطران عطالله حنا إن "الانجاز الذي تحقق في القنيطرة يأتي ضمن سلسلة انجازات للجيش والدولة السوريين".

وخلال حديث له على الميادين قدّم المطران حنا التهنئة لسوريا على ما تحقق في القنيطرة، مؤكداً أن "انتصار سوريا هو انتصار لفلسطين والقدس".

وأكّد المطران حنا أن "أولئك الذين تآمروا على سوريا هم من تآمر على القضية الفلسطينية".

كما شدد على أن "أعداء سوريا بكافة مسمياتهم وألقابهم هم من يتآمر على فلسطين وشعبها"، مضيفاً أن "من يذبح أطفال اليمن هو من يذبح أطفال فلسطين ويتآمر على القضية الفلسطينية".

بدوره، قال مفتي سوريا الشيخ أحمد بدر الدين حسون بالمناسبة "هذه أرضنا أرض باركتها السماء لن يعيش فيها إلا الأحرار والشرفاء".

كما توجه المفتي حسون (لإسرائيل) بالقول "إنكم دفعتم لكل الخونة لتدمير سوريا ولكن نقول لكم ما قاله السيد نصرالله: إننا قادمون".

كذلك أكّد المفتي حسون "حرائرنا في السويداء وكل سوريا نقول لهن: "الحرة تبقى حرة وأعراضكن ستبقى أمانة في أعناقنا".


إرسلان: الجولان أرض سورية ونحن في تلاحم تام مع الجيش السوري والرئيس الأسد

من جهته، قال رئيس الحزب الديمقراطي اللبناني طلال إرسلان إن "بوصلة أهل الجولان المحتل ضد المحتل الإسرائيلي لم تخطىء أبداً"، مشيراً إلى أن "النضال الوطني متوارث لدى أهلنا الموحدين في الجولان المحتل".

وأضاف إرسلان في حديث له على الميادين "موقفنا زاد اصراراً ونحن في تلاحم تام مع الجيش السوري والرئيس بشار الأسد".

وأكّد إرسلان أن "الجولان أرض سورية وهذا موقف الدروز وموقف المشايخ ولا مجال للرهان على أي أمر آخر"، مضيفاً أنه "كان هناك رفض قاطع لكل مشاريع الارتهان للاحتلال الإسرائيلي في الجولان المحتل".


رسالة الأسير المقت عبر الميادين: نؤكد البقاء على العهد حتى دحر العدوان

بالتزامن، وجّه الأسير المناضل صدقي المقت من سجنه في النقب رسالة تحية إلى قناة الميادين "لدورها في نقل حقيقة ما يجري داخل سوريا، ودورها في فضح وتعرية القوى المعادية والمأجورة وقوى الإرهاب".

كما وجّه تحية عبر الميادين إلى الشعب السوري وجيشه "الذي يخوض أروع المعارك ضد العدوان، وإلى القائد بشار الأسد وشرفاء هذه الأمة"، بحسب ما جاء في الرسالة.

كما جاء في رسالته تأكيده على "البقاء على العهد حتى دحر العدوان".

وكان الأسير المقت حوكم بتهمة "التخابر مع عميل أجنبي ونقل معلومات لدولة عدوة والتجسس لصالح سوريا"، وقضت المحكمة الإسرائيلية في أيار/ مايو 2015  بسجنه 14 عاماً، وذلك في أعقاب عمل المقت التوثيقي للاتصالات والمساعدات الإسرائيلية للجماعات المسلّحة داخل الأراضي السورية في منطقة الجولان السوري المحتل.

وكان المقت تحرر قبل ذلك من الأسر عام 2012 بعد أن قضى 27 عاماً بتهمة العمل العسكري السري ضد الاحتلال الإسرائيلي في الجولان المحتل.