تويني: "النهار" بالأبيض اليوم تعبيراً عن الأزمة الكبيرة التي يعيشها لبنان

رئيسة تحرير جريدة "النهار" نايلة تويني تكشف أسباب صدور عددها اليوم باللون الأبيض وتقول إن "بياض صفحات النهار سلاحنا اليوم وواجب القلم نقل نبض الشعب".

تويني: التفاعل الذي لمسته اليوم أكبر دليل إلى أهمية دور الصحافة
تويني: التفاعل الذي لمسته اليوم أكبر دليل إلى أهمية دور الصحافة

على غير عادتها منذ انطلاقتها عام 1933 اختارت جريدة "النهار" اللبنانية اليوم الخميس أن يصدر عددها باللون الأبيض على نسختها الورقية وعلى موقعها الالكتروني، بينما على مواقع التواصل الاجتماعي استبدلت "ديكها"بمساحة بيضاء صغيرة، تعبيراً عن الوضع الاقتصادي والاجتماعي السائد في لبنان.

وفي مؤتمر صحفي عقدته رئيسة تحرير الجريدة نايلة تويني لشرح أسباب الصدور باللون الأبيض، قالت إن "بياض صفحات النهار سلاحنا اليوم وواجب القلم نقل نبض الشعب"، مشيرةً إلى أن "الخطر يزيد وصفحات (النهار) اليوم لحظة تعبير مختلفة حيال ما يجري اليوم وليس محكوماً علينا العيش على هذا الشكل".

وأضافت "صرختنا اليوم هي لنقول إنّ الوضع لم يعد يُحتَمل، وصفحات الجريدة هي صفحات الشعب، وهدفنا دعوة المسؤولين إلى صرخة ضمير"، مشددةً على أن "التفاعل الذي لمسته اليوم أكبر دليل إلى أهمية دور الصحافة، ومن الآن سيعود القلم للكتابة والصرخة".

أما عن الأزمة الاقتصادية التي تواجه "النهار" أوضحت تويني "ما يُحكى عن أنّ النهار ستُقفل غير صحيح، فنحن مستمرّون ورقياً والكترونياً رغم ما يمرّ به البلد من أزمات"، مشيرة إلى أن "الأزمة ليست أزمة صحافة فحسب، هناك أزمة كبيرة في البلد ولا بدّ من التحرّك لإنقاذ لبنان".

كما أكّدت رئيسة تحرير الجريدة أن "النهار" لم تسكت، "وهذا ما أحاول قوله من سبع سنوات حتى اليوم".

وختمت تويني "نحن اليوم منبر لبناني يحمل رسالة، وأتمنّى أن يتحرّك الجميع اليوم مع النهار بالأبيض"، مشددة "صار وقت نوعى".