تندّر صيني روسي على خبر أميركي حول التنصت على ترامب

ردان روسي وصيني على ما أوردته صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية عن تنصّت موسكو وبكين على الرئيس الأميركي دونالد ترامب، والمتحدث باسم الرئاسة الروسية يقول إننا نتعامل مع مثل هذه المواد بـ "حس من الفكاهة"، في وقتٍ قالت فيه الخارجية الصينية إن بعض الأشخاص في الولايات المتحدة يبذلون قصارى جهدهم للحصول على "الأوسكار" لأفضل سيناريو وخبر".

 تندّر صيني روسي على خبر أميركي حول التنصت على ترامب
تندّر صيني روسي على خبر أميركي حول التنصت على ترامب

نفى المتحدث باسم الرئاسة الروسية ديمتري بيسكوف ما نشرته صحيفة نيويورك تايمز الأميركية عن تنصّت موسكو وبكين على الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

وأوضح بيسكوف في لقاء مع الصحافيين اليوم الخميس،"إسألوا الصحيفة، فقد يكون لديها بيانات تفصيلية، يمكن أن تكون مبرراً لنشر هذه المعلومات. عموماً، نحن نتعامل مع مثل هذه المواد بـ "حس من الفكاهة"، ونأسف أن تنشر الصحيفة معلومات تشهد على انخفاض مستوى المسؤولية الصحفية فيها".

وجاء الردّ أيضاً عبر وزارة الخارجية الصينية على ادعاءات الصحيفة المذكورة بشأن تنصّت الصين على مكالمات ترامب الهاتفية فقالت إن"هناك انطباع أن بعض الأشخاص في الولايات المتحدة يبذلون قصارى جهدهم للحصول على "الأوسكار" لأفضل سيناريو وخبر".

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الصينية هوا تشون ينج " إذا كان لدى الإدارة الأميركية مخاوف بشأن هواتف "أبل" فلتستخدم هواتف "هواوي" الصينية فلا تشعر بعدها بالخوف لأن أجهزتنا مضمونة".

وأضافت أن هذه التقارير "دليل على أن صحيفة نيويورك تايمز تنشر أنباءً زائفة" وأشارت على إدارة ترامب بالاقتراحين.

وقالت الصحيفة إن ترامب تلقى تحذيرات من مساعديه مرارا من أن مكالماته عبر الهاتف المحمول غير مؤمنة وبأن رجال مخابرات روسا يتنصتون على محادثاته باستمرار لكنهم يقولون إن الرئيس ما زال يرفض التخلي عن هواتفه المحمولة.

تجدر الإشارة إلى أن صحيفة "نيويورك تايمز" ذكرت، نقلاً عن أحد مصادرها، أن الاستخبارات الأميركية علمت أن الصين وروسيا قامتا بالتنصت على المحادثات الهاتفية للرئيس ترامب. ووفقاً لمصدر الصحيفة، فإن هذا من شأنه معرفة الطريقة التي يعمل فيها الرئيس، ومن الممكن أن يؤثر على سياسة الإدارة الأميركية.