الشرطة الأميركية: الطرود المشبوهة ترتفع إلى 9

الشرطة الأميركية تعثر على طرد مشبوه مرسل إلى نائب الرئيس السابق جو بايدن في مركز بريد في ولاية ديلاوير، وبذلك يرتفع عدد الطرود المشبوهة إلى 9.

الشرطة الأميركية: الطرود المشبوهة ترتفع |لى 9

عثرت الشرطة الأميركية على طرد  مشبوه مرسل إلى نائب الرئيس السابق جو بايدن في مركز بريد في ولاية ديلاوير.

وبذلك يرتفع عدد الطرود إلى 9 بعد ما تفحصّت الشرطة طرداً مماثلاً مرسلاً إلى الممثل روبرت دي نيرو.

وسبق ذلك اعتراض رزم مشبوهة موجّهة إلى الرئيس الأميركيّ السابق باراك أوباما ومرشحة الرئاسة السابقة هيلاري كلينتون.

وأمس الأربعاء قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب إنه على وسائل الإعلام "وقف عدائيتها المتواصلة"، موضحاً: "لقد انتهيت توّاً من إحاطة قدمت لي من مكتب التحقيقات الفيدرالية والحرس الرئاسي حول الطرود ".

وأضاف "يجري الآن تحقيق معمق لمعرفة من يقف خلف هذه الطرود"، مشدداً "لن ندخر جهداً لمعرفة من وراءها".

وإذ أكد أن "كل القوات اللازمة للحكومة الفيدرالية جاهزة لمواجهة هذه الأعمال المقيتة"، أشار إلى أن كلا الحزبين الجمهوري والديمقراطي يدينان هذه الأعمال.

وشدد ترامب "هذه الأعمال تعارض مبادئنا كأميركيين، ونحن غاضبون ومحبطون وغير سعداء بما حدث وسنعرف الجناة".

هذا وندد البيت الأبيض "بالشروع في هجمات عنيفة متعمدة" على أوباما وأسرة كلينتون وشخصيات عامة أخرى، وشدد على أن "أي شخص مسؤول عن الطرود سيحاسب بأقصى ما يحكم به القانون".

بدورها، المتحدثة بإسم البيت الأبيض سارة ساندرز قالت إن الرئيس دونالد ترامب يراقب الوضع عن كثب.