الصيداوي للميادين: الرغبة لدى الجمهور بتغيير وجوه النخب السياسية قد تدفع المترددين لتغيير وجهة تصويتهم

مدير مركز الوطن العربي للدراسات السياسية والاجتماعية رياض الصيداوي يقول إن اليمين واليسار المتطرفين هم نتاج احتكار الوسط، ويشدد على أهمية المداورة في الحكم حتى في حال حقق الحزب الحاكم نتائج إقتصادية جيدة.

الصيداوي للميادين: اليمين واليسار المتطرفين نتاج احتكار الوسط

أكّد مدير مركز الوطن العربي للدراسات السياسية والاجتماعية رياض الصيداوي أن الرغبة لدى الجمهور بتغيير وجوه النخب السياسية قد تدفع المترددين لتغيير وجهة تصويتهم.

وخلال برنامج حوار الساعة على شاشة الميادين، قال الصيداوي أنه على الرغم من تحقيق اليسار البرازيلي نتائج اقتصادية لكنّ طول بقائه في الحكم أدى إلى تراكم خيبات الأمل.

وتطرق الصيداوي إلى أن الأوضاع في أوروبا وتجارب الأحزاب الحاكمة فيها، مذكراً بما كان ينتاب المواطنين جرّاء تجارب حزبية سابقة، معتبراً أن الذعر في تلك البلاد يعيق أحزاب اليمين عن الصعود.

وعن الولايات المتحدة الأميركية أوضح مدير مركز الوطن العربي للدراسات السياسية والاجتماعية أن من يحكم الولايات المتحدة هي الأوليغارشية البيضاء ذات الأصل الأنغلوساكسوني.