جمعية مراسلي البيت الأبيض تحتج على سحب تصريح مراسل "سي إن إن"

شبكة سي أن أن  الأميركية تقول في بيانٍ لها إنّ "هجوم الرئيس دونالد ترامب المستمرّ على الصحافة تخطّى كلّ الحدود وإنه لا يحترم حرية الإعلام مع أنه أدى يميناً تلزمه بحمايتها".

جمعية مراسلي البيت الأبيض  تحتج على سحب تصريح مراسل "سي إن إن"
جمعية مراسلي البيت الأبيض تحتج على سحب تصريح مراسل "سي إن إن"

قالت شبكة  سي أن أن  الأميركية في بيانٍ لها إنّ "هجوم الرئيس دونالد ترامب المستمرّ على الصحافة تخطّى كلّ الحدود وإنه لا يحترم حرية الإعلام مع أنه أدى يميناً تلزمه بحمايتها".

وفي بيانٍ آخر للـ CNN أعلن البيت الأبيض أنه ألغى التصريح الصحفي لمراسل البيت الأبيض في المحطة جيم أكوستا، وذلك انتقاماً من الأسئلة التي طرحها خلال في المؤتمر الصحافي.

جاء ذلك عقب مشادّة كلامية بين ترامب ومراسل للقناة خلال مؤتمر صحافيّ لترامب وهو ما دفع البيت الأبيض إلى سحب تصريح دخول المراسل الذي وصفه ترامب بـ "الوقح والفظيع".

واحتجت جمعية مراسلي البيت الأبيض على سحب تصريح مراسل "سي إن إن"، ووصفت خطوة إدارة الرئيس دونالد ترامب بأنها "ضعيفة وغير سديدة".

وفي بيان لها اليوم الخميس عبرت الجمعية عن معارضتها الشديدة لقرار إدارة ترامب استخدام الخدمة السرية "لمعاقبة" صحفي تربطه بالرئيس "علاقة صعبة".

وأضافت: "إلغاء دخول الصحافي إلى مجمع البيت الأبيض هو رد فعل لا يتناسب مع الجرم المزعوم وهو أمر غير مقبول، ونحن نحث البيت الأبيض على التراجع عن هذا العمل الضعيف غير السديد على الفور".

المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز قالت في بيان إن "الرئيس ترامب يؤمن بصحافة حرة ويرحّب بالأسئلة الصعبة له ولإدارته، لكننا لن نتسامح مطلقاً مع مراسل يضع يديه على إمرأة تحاول فقط أن تقوم بعملها كمتدربة في البيت الأبيض.