الأردن: حان الوقت لإلغاء إتفاقية الغاز مع "إسرائيل"

الأردن تشهد مسيرة حاشدة شارك فيها مئات المواطنين للمطالبة بإلغاء اتفاقية الغاز مع "إسرائيل" تحت شعار "بعد الباقورة والغمر حان وقت إلغاء إتفاقية الغاز".

نظمت أمام مجمع النقابات المهنية في الأردن اليوم الجمعة  حملة "غاز العدو احتلال" مسيرة حاشدة شارك فيها المئات من المواطنين للمطالبة بإلغاء اتفاقية الغاز مع "إسرائيل" تحت شعار "بعد الباقورة والغمر حان وقت إلغاء إتفاقية الغاز".

واعتبر المشاركون أن إعلان إلغاء الملاحق الخاصة بالباقورة والغمر ضمن معاهدة وادي عربة خطوة في الاتجاه الصحيح، لكنها خطوة صغيرة أمام واقع مرير يسير بتسارع  باتجاه ترسيخ التبعية "لإسرائيل"، وإهدار أموال وأمن ومستقبل المواطنين الأردنيين، والإضرار باقتصاد البلد، لصالح دعم إرهاب "إسرائيل".

وكانت الحملة قد قالت في بيان سابق لها إنه "بعد أن نجحت الضغوط الشعبيّة في دفع أصحاب القرار لطلب إلغاء الملحق الخاص بأراضينا في الباقورة والغمر، حان وقت استكمال الضغوط، والبناء على هذه الخطوة، لإلغاء اتفاقيّة الغاز مع العدو الصّهيوني، التي تهدر المليارات من أموال دافعي الضرائب، وترتّب التبعيّة على بلدنا، وتدعم الإرهاب الصهيوني".

ودعت الحملة الوطنية الأردنية "لإسقاط اتفاقية الغاز مع (غاز العدو احتلال)، بكلّ مكوّناتها الحزبيّة والنقابيّة العماليّة والنقابيّة المهنيّة والحراكيّة والشّعبيّة، للمشاركة في مسيرة للاستمرار في الضغط من أجل إلغاء اتفاقيّة الغاز مع "إسرائيل". 

وتعتبر الحملة "إعلان إلغاء الملاحق الخاصة بأراضينا في الباقورة والغمر ضمن معاهدة الشؤم مع الكيان الصّهيوني، معاهدة وادي عربة، خطوة في الاتّجاه الصحيح، ولكنّها خطوة صغيرة أمام واقع مرير يسير بتسارع باتّجاه ترسيخ التبعيّة للصهاينة، وإهدار أموال وأمن ومستقبل المواطنين الأردنيّين، والإضرار باقتصاد البلد، لصالح دعم الإرهاب الصهيونيّ".