الجبير يرفض إجراء تحقيقٍ دولي في مقتل خاشقجي

وزير الخارجية السعودي يعلق في مؤتمر صحافي له على نتائج التحقيقات في قضية قتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي، ويعتبر الحادثة خطأ لن يتكرر وأن لا علاقة لولي العهد بهذه القضية، كما يشير إلى أن الحكومة السعودية مسؤولة عن هذه القضية وأنها لاتزال تنتظر أجوبة من الجانب التركي على أمور لاتزال غامضة.

الجبير: الحكومة السعودية مسؤولة عن قضية مقتل خاشقجي ولا علاقة لولي العهد بهذه القضية (أ ف ب)
الجبير: الحكومة السعودية مسؤولة عن قضية مقتل خاشقجي ولا علاقة لولي العهد بهذه القضية (أ ف ب)

علّق وزير الخارجية السعودي عادل الجبير على نتائج التحقيقات في قضية قتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي، معتبراً حادث قتله "جريمة وخطأ لن يتكرر".

وأضاف الجبير في مؤتمر صحافي له اليوم الخميس في الرياض "نتواصل مع الجانب التركي لمتابعة التحقيقات في القضية"، مشيراً إلى أن "التحقيقات ما زالت مستمرة مع المتهمين وهناك أسئلة ما زالت دون إجابة".

وإذ أكد أن ولي العهد الأمير محمد بن سلمان ليس له أي علاقة بقضية مقتله، تمنى الجبير من تركيا أن "تقدّم ما لديها من أدلّة لنا"، موضحاً "أرسلنا 3 مذكرات للجانب التركي للحصول على إجابات على عدد من الاستفسارات وتركيا لم تستجب لطلبنا".

وفي وقتٍ أعلن فيه رفض بلاده المقترح التركيَّ بإجراء تحقيقٍ دولي في القضية، أكد أن المملكة هي المعنية بقضية التحقيقات لأن الجريمة حصلت بحق مواطن سعودي وفي داخل القنصلية السعودية.

وأشار إلى أن تصريحات وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو حول نتائج التحقيقات السعودية "مرفوضة".

وإذ لفت إلى أن الحكومة السعودية مسؤولة عن قضية القتل وستستمر في ذلك والمسؤولون عن ارتكابها هم أشخاص وليس الدولة، إلا أنه أكد " تغيير نظريتنا بشأن الجريمة يعود لتغير المعطيات الأولية، وبعد الاطلاع على الأدّلة التركية".

وزير الخارجية السعودي أكد أن رفض بلاده لتسييس قضية خاشقجي، مشدداً "أننا ملتزمون بأن يأخذ القضاء مجراه لأنه ما زالت هناك أمور غامضة".

يذكر أن الإدعاء العام السعودي طالب اليوم الخميس بتنفيذ حكم الإعدام بحق 6 أشخاص شاركوا في قرار وتنفيذ قتل خاشقجي.

وأشار الإدعاء العام إلى أن "لا دور لولي العهد محمد بن سلمان في الجريمة".

وزير الخارجية التركي انتقد نتائج الادعاء العام السعودي وقال إن ما جاء في الإدعاء إيجابي ولكن غير كافٍ، مشدداً على أن "أنقرة غير راضية عن بعض تصريحات النيابة العامة السعودية بشأن مقتل خاشقجي".
وأضاف أوغلو أن "معدات جلبت إلى تركيا لتقطيع الجثة، وأن القتل كان مخططاً سلفاً".

الوزير التركي كرر مطلب بلاده بأن "تجري فيها محاكمة الفريق المكون من 15 فرداً الذي شارك في عملية القتل".