الجيش السوري يستعيد أجزاء واسعة من تلول الصفا في السويداء

الجيش السوريّ ينجح في اقتحام وتحرير أجزاء واسعة من منطقة تلول الصفا في بادية السويداء من سيطرة تنظيم "داعش"، والتحالف الأميركي يستمر في قصف دير الزور ويخلّف عشرات الشهداء والجرحى.

تمكّن الجيش السوريّ أمس السبت، من اقتحام منطقة تلول الصفا وتحرير أجزاء واسعة منها من سيطرة تنظيم "داعش".

ونقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية عن مصدر عسكريّ سوريّ قوله إنّ تحرير المنطقة جاء "وسط انهيار تام في صفوف مسلّحي داعش، الذين لاذوا بالفرار باتجاه المنطقة الفاصلة بين تلول الصفا وتلول بو غانم، التي حرّرها الجيش منذ أشهر". 

وفي سياق متصل قُتل "أبو هاجر الشيشاني"، المسؤول العسكريّ لداعش في تلول الصفا، وأصيب نائبه إصابة خطرة بنيران الجيش السوريّ خلال المعارك.

ولفت مصدر عسكريّ لوكالة الأنباء السورية "سانا" إلى أن "وحدات الجيش قضت خلال عملياتها على أعداد كبيرة من الإرهابيين، وتتابع تطهير المناطق المحررة من مخلفات تنظيم داعش الإرهابي". 

ويخوض الجيش السوري منذ ثلاثة أشهر معركة عنيفة ضد آخر جيوب تنظيم "داعش" المتبقية في بادية السويداء.


طائرات التحالف تقصف المدنيين في دير الزور

ومن جهة أخرى، استشهد أربعون مدنياً معظمهم من النساء والأطفال في قصف للتحالف الأميركيّ السبت شرق سوريا.

وكالة الأنباء السورية نقلت عن مصادر أهلية أن "طائرات التحالف استهدفت قرية البقعان التابعة لمدينة هجين في ريف دير الزور الجنوبي الشرقي". 

كما أفادت مصادر لـ"سانا" باستشهاد وإصابة عدد من المدنيين جراء مواصلة طيران التحالف الدولي استهدافه بلدة الشعفة في دير الزور.

وحذرّت المصادر من "استشهاد المزيد من المدنيين العالقين تحت أنقاض المنازل المدمرة في القرية وذلك بسبب صعوبة الوصول إليهم نتيجة العدوان المتواصل".

وعاشت مدينة دير الزور الأسبوع الماضي على وقع قصف متواصل للتحالف، بحيث استشهد 23 مدنياً بقصف استهدف بلدتي السوسة والبوبدران الخميس.

كما أفاد المرصد السوري المعارض عن "استشهاد 44 طفلاً بقصف التحالف الدولي 3 قرى في ريف دير الزور خلال 7 أيام". 

وأكدت الخارجية السورية في رسالتين وجهتهما الثلاثاء الماضي إلى كل من الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن، ضرورة "تصدي مجلس الأمن الدولي لمسؤولياته والتحرك الفوري لوقف الاعتداءات والمجازر التي يرتكبها طيران التحالف الدولي غير الشرعي بقيادة الولايات المتحدة".