قيادة العمليات المشتركة في العراق: الحدود مع سوريا مؤمنة

قيادة العمليات المشتركة في العراق تؤكد أن الحدود العراقية مع سوريا "مؤمّنة ومراقبة تماماً"، وقوات الحشد الشعبيّ تتمكن من قتل عدد كبير من مسلحي داعش وتدمير أنفاق ومضافات لهم في محافظة صلاح الدين.

  • قيادة العمليات المشتركة في العراق: الحدود مع سوريا مؤمنة

أكدت قيادة العمليات المشتركة في العراق أن الحدود العراقية مع سوريا "مؤمّنة ومراقبة تماماً".

وقال المتحدّث باسم القيادة العميد يحيى رسول إن القوات العراقية تؤمّن الحدود بنحو كامل وتمنع أيّ محاولات تسلّل لعناصر داعش باتجاه العراق.

وفي 12 تشرين الأول/ أكتوبر نشر الجيش العراقي فرقاً كبيرةً عند الحدود العراقية السورية ضمن قيادة عمليات الجزيرة إضافة إلى نشرِه نقاط مرابطة ودوريات بين البلدين

ويأتي الانتشار ضمن عملية واسعة يقوم بها الجيش العراقي لتأمين الشريط الحدودي العراقي السوري بمسافة مئتي كيلومتر من شمال منطقة القائم وصولاً إلى تلّ صفوك مع إغلاق جميع الثغرات التي تستخدمها الجماعات المسلحة لمنع أي تسلّل من الداخل العراقي وإليه.

.وكانت قوات الحشد الشعبي وصلت في 29 أيار/ مايو 2017 إلى الحدود العراقية السورية وتمركزت في قرية أم جريص الحدودية

إلى ذلك، تمكّنت قوات الحشد من قتل عدد كبير من مسلحي داعش وتدمير أنفاق ومضافات لهم في محافظة صلاح الدين.

الحشد نفّذ العملية في الساحل الأيسر للشرقاط ومنطقتي سديرة وكنوص في جزيرة الحلو ضمن قاطع عمليات صلاح الدين وبمشاركة القوات المشتركة وطائرات الجيش بناء على معلومات استخبارية أكدتْ وجود تحرّكات مشبوهة للتنظيم.

وذكر بيان، تلقته وكالة انباء الإعلام العراقي واع أن" قوات اللواء السادس في الحشد نفذت عملية نوعية في الساحل الأيسر للشرقاط ومنطقة سديرة ومنطقة كنوص بجزيرة الحلو ضمن قاطع عمليات صلاح الدين وبمشاركة القوات المشتركة وطيران الجيش بناء على معلومات استخبارية أكدت وجود تحركات مشبوهة للتنظيم الإرهابي".

وأضاف أن" العملية اسفرت عن تدمير مجموعة مضافات وانفاق لداعش كانوا يتنقلون بينها وقتل مجموعة من عناصر التنظيم الإرهابي".