أنصار الله تتّهم التحالف السعودي بالتصعيد في الحديدة وتعد ذلك نسفاً للجهود الأممية

الناطق الرسمي لأنصار الله يقول إن تصعيد التحالف السعودي في الحديدة ينسف جهود المبعوث الأممي ويكشف النوايا المبيتة، ويشير إلى أن طائرات العدوان شنت أكثر من 35 غارة جوية خلال 12 ساعة على مدينة الحديدة مع قصف مدفعي وصاروخي.

المبعوث الأممي مارتن غريفيث يغادر صنعاء إلى الرياض للالتقاء بمسؤولي حكومة هادي للتهيئة لمشاورات السويد المرتقبة
المبعوث الأممي مارتن غريفيث يغادر صنعاء إلى الرياض للالتقاء بمسؤولي حكومة هادي للتهيئة لمشاورات السويد المرتقبة

قال الناطق الرسمي لأنصار الله محمد عبد السلام إن تصعيد التحالف السعودي في الحديدة ينسف جهود المبعوث الأممي ويكشف النوايا المبيتة، مشيراً إلى أن طائرات العدوان شنت أكثر من 35 غارة جوية خلال 12 ساعة على مدينة الحديدة مع قصف مدفعي وصاروخي.

وفي تغريدة له على توتير لفت عبد السلام إلى أن استهداف منازل المواطنيين والأحياء السكنية في الحديدة تكذيب صارخ وواضح للتهدئة المزعومة والكاذبة.

بدوره، قال رئيس اللجنة الثورية العليا محمد علي الحوثي إن أي تصعيد بعد مغادرة المبعوث الأممي صنعاء هو دليل فوضوية متهورة للأنظمة التي تدير عدوانها على اليمن على حد تعبيره.
وفي تغريدة له أشار الحوثي إلى أن هذه الفوضوية ستمثل إهانة للجهود المبذولة على صعيد السلام وبادرة لإفشال مساعي المبعوث الذي حدد أمام الوفد الوطني موقفه وستؤكد المؤكد برفض التحالف للسلام وفقاً للحوثي.

يذكر أن المبعوث الأممي مارتن غريفيث غادر صنعاء إلى الرياض للالتقاء بمسؤولي حكومة هادي للتهيئة لمشاورات السويد المرتقبة مطلع الشهر المقبل.
غريفيث عقد لقاءات متعددةً في زيارته لصنعاء والحديدة ومن المتوقع أن يرافق وفد صنعاء إلى المشاورات.