الوفود المشاركة في "أستانة 11" السورية تصل إلى العاصمة الكازاخية

تحضيرات لانطلاق محادثات الدول الضامنة حول سوريا، والخارجية الكازاخية تعلن أن جميع الأطراف الذين تمّت دعوتهم إلى محادثات أستانة 11 حول سوريا قد وصلوا.

الوفود المشاركة في أستانة السورية تصل إلى العاصمة الكازاخية
الوفود المشاركة في أستانة السورية تصل إلى العاصمة الكازاخية

أعلنت الخارجية الكازاخية أن جميع الأطراف الذين تمّت دعوتهم إلى محادثات أستانة 11 حول سوريا قد وصلوا إلى العاصمة الكازاخية.

هذا وتنطلق اليوم الجولة الحادية عشرة من محادثات الدول الضامنة حول سوريا، وتشمل وقف إطلاق النار في إدلب ولجنة صياغة الدستور والإفراج عن المعتقلين.

بالتوازي، يجري خبراء من الدول الضامنة لمسار أستانة تركيا وروسيا وإيران اليوم الأربعاء محادثات تقنية بمشاركة مراقبين من الأمم المتحدة والأردن، في وقتٍ يعقد فيه ممثلو الحكومة السورية والمسلحين لقاءات منفصلة مع وفود الدول الضامنة والمراقبين فيما تنعقد الخميس الجلسة الرئيسية التي يجتمع فيها كافة الأطراف.

وكانت اللقاءات الثنائية التشاورية بين الوفود المشاركة في الجولة العاشرة من صيغة أستانة حول سوريا جرت في مدينة سوتشي الروسية في 30 تموز/ يوليو الماضي، وبحثت أوضاع سوريا ومكافحة الإرهاب وتشكيل اللجنة الدستورية، بالإضافة إلى بحث أزمة النازحين ومناقشة الوضع في إدلب ومسألة السجناء والمحتجزين والمعتقلين.

ويترأس الوفد الروسي ألكسندر لافرينتيف، المبعوث الرئاسي الخاص لسورية، وتركيا نائب وزير الخارجية سيدات أونال، وإيران حسين جابري أنصاري، مساعد أول وزير الشؤون الخارجية للشؤون السياسية.

ويترأس وفد الأمم المتحدة ستافان دي ميستورا المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة لسوريا.

وذكر توماتوف، أن مراقبين عن مكتب مفوض الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، واللجنة الدولية للصليب الأحمر سيشاركون أيضاً في الاجتماع.

الخارجية الكازاخستانية أعلنت أن اللقاء القادم حول سوريا في أستانة قد يعقد نهاية شهر كانون الثاني/ يناير 2019.