السيد خامنئي: إيران لا تنوي خوض حرب مع أحد بل ترفع مستويات قواتها المسلحة لردع وتخويف الأعداء

المرشد الأعلى الإيراني السيد علي خامنئي يدعو لتعزيز قدرات وإمكانيات إيران كي لا يتجرأ العدو حتى على تهديد الشعب الإيراني، ويشير إلى أن اصطفاف جبهة واسعة من الأعداء والمنافسين أمام إيران يقتضي ضرورة العمل المضاعف والاستثنائي في جميع اجزاء النظام ومنها القوات المسلحة وخاصة القوة البحرية.

  • السيد خامنئي: انجازات الجيش وخاصة القوة البحرية منذ بداية الثورة الإسلامية لغاية اليوم عظيمة ومذهلة

دعا المرشد الأعلى الإيراني السيد علي خامنئي لتعزيز قدرات وإمكانيات إيران كي لا يتجرأ العدو حتى على تهديد الشعب الإيراني.

وخلال استقباله اليوم الأربعاء عدداً من قادة القوة البحرية التابعة للجيش الإيراني بمناسبة ذكرى تأسيس القوة البحرية اعتبر السيد خامنئي أن الاعتماد على القوى البشرية الشبابية والمؤمنة والزاخرة بالحوافز مفتاح حل المشاكل في جميع قطاعات البلاد، ومنها القوات المسلحة.

وأكد على ضرورة العمل المضاعف وتعزيز الاستعدادات، قائلاً "ابذلوا أقصى جهودكم لتعزيز قدراتكم وإمكانياتكم كي لا يتجرأ الأعداء حتى على تهديد هذا الشعب العظيم".

وأشار السيد خامنئي إلى اصطفاف جبهة واسعة من الأعداء والمنافسين أمام إيران، لافتاً إلى أن "وجود هذه الحقائق إلى جانب ضرورة التعويض عن حالات التخلف، مؤشر لضرورة العمل المضاعف والاستثنائي في جميع أجزاء النظام ومنها القوة البحرية".

ووصف انجازات الجيش وخاصة القوة البحرية منذ بداية الثورة الإسلامية لغاية اليوم بأنها "عظيمة ومذهلة"، مشيراً إلى أن "الجيل الراهن للقوة البحرية مؤمن بابتكاراته وقدراته بعمق وأن تحقق انجازات كضم المدمرة "سهند" والغواصتين "فاتح" و"غدير" إلى الاسطول البحري، يبشر بإمكانية تحقيق المزيد من التقدم".

السيد خامنئي أكد أن "رفع مستوى جهوزية القوات المسلحة يؤدي إلى ردع وتخويف الأعداء".

كما أكد أن "إيران لا تنوي بدء الحرب مع أحد ولكن عليها أن تزيد قدراتها بحيث لا يصبح العدو خائفاً من الهجوم عليها فقط بل أن تبتعد أيضاً ظلال التهديد عن الشعب الإيراني بفضل التضامن والاقتدار والتواجد المؤثر للقوات المسلحة في الساحة".