انتحار قائد الأسطول الخامس الأميركي في البحرين

وجد نائب الأدميرال الأميركي سكوت سترنيي ميتًا في مقر إقامته في البحرين في عملية انتحار ظاهرة.

انتحار قائد الأسطول الخامس الأميركي في البحرين
انتحار قائد الأسطول الخامس الأميركي في البحرين

قال مسؤولون أميركيون إن قائد الأسطول الخامس الأميركي نائب الأديمرال سكوت ستيرني (58 عاماً) الذي أشرف على القوات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط عثر عليه ميتاً يوم السبت في مقر إقامته في البحرين.

وقال مسؤولون في وزارة الدفاع الأميركية لشبكة سي بي اس نيوز إنهم يصفون الأمر بأنه "انتحار واضح".

وكان ستيرني يشغل منصب قائد الأسطول الخامس للبحرية الأمريكية في البحرين. وقالت البحرية  الأميركية في بيان إن بول سكيليز نائب قائد الأسطول الخامس قد تولى القيادة.

وقال رئيس العمليات البحرية الأدميرال جون ريتشاردسون: " هذه أخبار مدمرة لعائلة ستيرني، وللفريق في الأسطول الخامس، وبالنسبة للبحرية الأميركية بأكملها. كان سكوت ستيرني محاربًا بحريًا متألقاً. كان زوجًا وأبًا مخلصًا، وكان صديقًا جيدًا للجميع".

وقالت البحرية إن دائرة التحقيقات الجنائية البحرية الأميركية ووزارة الداخلية البحرينية تحققان في وفاة ستيرني، لكن لا يُشتبه في ارتكاب عمل عنف.

وانضم ستيرني، وهو مواطن من شيكاغو، إلى البحرية في عام 1982 بعد تخرجه من جامعة نوتردام، وفقاً لسيرته الرسمية. وأصبح طياراً في عام 1984 وحلّق في في أسراب مقاتلة عدة وسجل أكثر من 4500 ساعة طيران "خالية من الحوادث".

وشغل في السابق مديراً لعمليات القيادة المركزية الأميركية، ثم أصبح ستيرني قائدًا للأسطول الخامس في أيار - مايو 2018، بعد إعفاء نائب الأدميرال جون سي أكويلينو.

ويعمل الأسطول الخامس في الخليج والبحر الأحمر وخليج عمان والمحيط الهندي، بما في ذلك نقاط الاختناق الاستراتيجية الحرجة في مضيق هرمز وقناة السويس.