مصر تعلن مقتل إثنين من منفذي عملية دير الأنبا صموئيل

الداخلية المصرية تعلن اليوم السبت، مقتل اثنين من العناصر الإرهابية التي شاركت في تخطيط وتنفيذ حادث استهداف المصريين الأقباط أثناء عودتهم من دير الأنبا صموئيل بمحافظة المنيا في 2 تشرين الثاني / نوفمبر الماضي. 

أعلنت وزارة الداخلية المصرية اليوم السبت، مقتل اثنين من العناصر الإرهابية التي شاركت في تخطيط وتنفيذ حادث استهداف المصريين الأقباط أثناء عودتهم من دير الأنبا صموئيل بمحافظة المنيا في 2 تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي. 

وأكدت الداخلية في بيان لها، أن تتبع وملاحقة باقي العناصر المنفذة للحادث أسفر عن تحديد موقع تمركز مجموعة منهم بإحدى المناطق الجبلية بالعمق الصحراوي لطريق دشلوط/ الفرافرة بنطاق محافظة أسيوط واتخاذهم منها مأوى لهم بعيدًا عن الرصد الأمني". 

وأضافت: "تمّ مداهمة المنطقة بالتنسيق مع القوات المسلحة، وأسفر ذلك عن مقتل 2 من العناصر الإرهابية المنفذة للحادث (المكنين بأبو مصعب وأبو صهيب)"، مشيرةً إلى أنّه عثر بحوزتهما على عدد من الأسلحة والمتفجرات.

وأفادت الداخلية المصرية إلى  أنّ العملية "جاءت استكمالاً لجهودها لملاحقة العناصر الإرهابية الهاربة المتورطة فى تنفيذ الحادث، وما أثمرت عنه تلك الجهود من مصرع 19 من عناصر الخلية المنفذة في مواجهة أمنية في محافظة المنيا بتاريخ 3 تشرين الثاني / نوفمبر".

يذكر أنّه أستشهد وجرح العشرات من الأقباط في عملية ارهابية استهدفتهم خلال عودتهم من دير الأنبا صموئيل في المنيا في 2 تشرين / الثاني الماضي، وأعلن تنظيم داعش مسؤوليته عنها.