عودة يطرح تورّط "إسرائيل" في بيع برنامج تجسس للسعودية لملاحقة خاشقجي

النائب أيمن عودة رئيس القائمة المشتركة في الكنيست الإسرائيلي يكشف معلومات عن تورّط الحكومة الإسرائيلية في قضية مقتل الصحافي السعودي جمال الخاشقجي بعدما تم بيع برنامج تجسّس للحكومة السعودية التي استعملته في ملاحقته، مشيراً إلى أن إسرائيل تؤسس مع السعودية علاقات عسكرية ومالية من أجل التمهيد لما يُسمّى صفقة القرن".

عودة: إسرائيل تؤسس مع السعودية علاقات عسكرية ومالية من أجل التمهيد لما يُسمّى صفقة القرن

نشر الإعلام الإسرائيلي في اليومين الأخيرين معلومات عن تورّط الحكومة الإسرائيلية في قضية مقتل الصحافي السعودي جمال الخاشقجي بعدما تم بيع برنامج تجسّس للحكومة السعودية التي استعملته في ملاحقته.

وحول ذلك عقّب النائب أيمن عودة رئيس القائمة المشتركة في الكنيست أن"إسرائيل والسعودية هما وجهان لعملة واحدة"، مضيفاً أن "تورّط إسرائيل في هذا الشكل يؤكد ما نقوله دائماً، هي التي تمثّل الحركة الصهيونية والسعودية التي تمثّل الرجعية العربية هما أعداء حركات التحرّر للشعوب".

ولفت عودة إلى أن "السعودية وإسرائيل كانتا الجزء الأكبر في نكبة الشعب الفلسطيني، ونراهما الآن يداً بيد في إحداث كارثة الشعب السوري واليمني ومؤخراً حتى السعودي".

وأضاف أن "إسرائيل تؤسس مع السعودية علاقات عسكرية ومالية من أجل التمهيد لما يُسمّى صفقة القرن، وهو ما تريده الحكومة الأميركية و"إسرائيل" من أجل تصفية القضية الفلسطينية".