الكرملين: اتهام روسيا بإذكاء الاحتجاجات في فرنسا محض افتراء

المتحدث باسم الرئيس الروسي يرد على التقارير الصحفية التي تحدثت عن التدخل الروسي المحتمل في شؤون فرنسا على خلفية أعمال الشغب الأخيرة، ويصفها "بالافتراء" ويؤكد أن بلاده تحترم سيادة فرنسا ولا تتدخل في شؤونها الداخلية.

بيسكوف: روسيا لم تتدخل بشؤون فرنسا الداخلية واتهامنا محض افتراء
بيسكوف: روسيا لم تتدخل بشؤون فرنسا الداخلية واتهامنا محض افتراء

وصف دميتري بيسكوف المتحدث باسم الرئيس الروسي التقارير الصحفية التي تتحدث عن التدخل الروسي المحتمل في شؤون فرنسا على "خلفية أعمال الشغب في باريس ومدن أخرى أخيراً "بالافتراء" .

وأكد بيسكوف في تصريح للصحفيين اليوم الإثنين أن "أي تقارير عن احتمال تورط الاتحاد الروسي هي محض افتراء".

وأشار إلى أن الأحداث في باريس هي "مجرد شأن داخلي فرنسي"، مشدداً "لم نتدخل ولن نتدخل في الشؤون الداخلية لأي بلد، بما في ذلك فرنسا".

ووفقاً لبيسكوف فإن "موسكو تولي أهمية كبيرة لتطوير العلاقات مع باريس والبلدان يعملان بنشاط في هذا الاتجاه". كذلك أوضح أن موسكو تحترم سيادة فرنسا.

بيسكوف قال إن "موسكو ممتنّة للجانب الفرنسي عندما يرد بالمثل في هذا الصدد".

تصريح المتحدث باسم الرئيس الروسي يأتي ردّاً على مقالة نشرتها مجلة The Times البريطانية واتهمت فيها ناشطين روس بإذكاء سعير الاحتجاجات الفرنسية عبر تغريدات ومنشورات في وسائل التواصل الاجتماعي، وفق المجلة.