ماي تفوز باقتراع على الثقة في قيادتها لحزب المحافظين في بريطانيا

رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي تفوز باقتراع على الثقة في قيادتها لحزب المحافظين في بلادها، وتبلغ حزب المحافظين أنها لن تقود الحزب في انتخابات 2022، وأعضاء البرلمان من حزب المحافظين البريطاني يصوّتون اليوم على سحب الثقة من رئيسة الوزراء تيريزا ماي، والأخيرة تعلن أنها "ستقاتل بكل قوتها ضد التصويت لسحب الثقة".

فازت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي باقتراع على الثقة في قيادتها لحزب المحافظين في بريطانيا، بعد أن أبلغت مساء اليوم حزب المحافظين أنها لن تقود الحزب في انتخابات 2022.

ومن المقرر أن يصوّت أعضاء مجلس العموم من حزب المحافظين، اليوم الأربعاء، على سحب الثقة من ماي، التي وجهت خطاباً للبريطانيين بعد إعلان الحزب عن عقد تصويت لطرح الثقة فيها، أكدت فيه أنّ "أيّ تغير في القيادة حالياً يضع مستقبلنا ومستقبل بريطانيا في خطر كبير".

وأعلنت ماي أنها "ستقاتل بكل قوتها" ضد التصويت لسحب الثقة منها، محذرة مجلس العموم من "خطر تأخر أو حتى توقف عملية الخروج من الاتحاد الأوروبي". 

من جهته، اعتبر حزب العمال البريطاني أنّ "ضعف ماي أعاق عمل الحكومة بالكامل خلال فترة حرجة"، موضحاً أنّ "ماي لم تكن مدعومة من وزرائها ولا من حزبها ولا من البرلمان". 

وأضاف الحزب في بيان له أن "الانقسامات داخل حزب المحافظين يعرض الاقتصاد للخطر كما الوظائف ومستوى معيشة البريطانيين".