مجلس الشيوخ الأميركي يقر بالإجماع مشروع قرار يحمّل ابن سلمان مسؤولية قتل خاشقجي

مجلس الشيوخ الأميركي يقر بالإجماع مشروع القرار الذي تقدم به رئيس لجنة العلاقات الخارجية في المجلس بوب كوركر، والذي طالب فيه بإدانة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان في قضية مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي.

مجلس الشيوخ الأميركي وافق على مشروع كوركر لسحب الدعم العسكري الأميركي للسعودية في اليمن
مجلس الشيوخ الأميركي وافق على مشروع كوركر لسحب الدعم العسكري الأميركي للسعودية في اليمن

صوت مجلس الشيوخ الأميركي بالموافقة على مشروع قانون لسحب الدعم الأميركي للسعودية في حربها على اليمن، حيث صوت 58 عضواً مع القرار فيما رفضه 41.

كما تبنى مجلس الشيوخ بالإجماع مشروع قانون ثانياً يحمّل ولي العهد السعودي محمد بن سلمان مسؤولية قتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي.

وكان رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأميركي، بوب كوركر، قدم مشروع قانون للكونغرس لإدانة ولي العهد السعودي في قضية مقتل خاشقجي.

وتضمن مشروع القرار قانوناً خاصاً لإدانة ولي العهد السعودي وتحميله مسؤولية قتل خاشقجي، كما تضمن مطالبة الرياض بضمان محاسبة المسؤولين عن قتله.
كذلك طالب مشروع القرار الرياض بالإفراج عن رائف وسمر بدوي والناشطات السعوديات في مجال حقوق الإنسان الذين تعتقلهم السلطات السعودية.
كوركر طالب في المشروع أيضاً وقف تزويد مقاتلات التحالف السعودي الذي تقوده الرياض بالوقود في الأجواء اليمنية، كما يحذّر الرياض من زيادة مشترياتها العسكرية من روسيا والصين، "ما يشكل مسّاً بمصداقية العلاقات العسكرية مع الولايات المتحدة الأميركية".

رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ كان قد قال إنه ليس لديه أدنى شك في أنَّ ولي العهد السعودي أمر بقتل خاشقجي وأشرفَ على ذلك، مضيفاً أنه لو عُرض ابن سلمان على المحاكمة لأُدين خلال 30 دقيقة.

كذلك أعلن كوركر عن إجراء مشاورات لطرد السفير السعودي من واشنطن، وقال إنه لا يوجد مصداقية على الإطلاق لدى السفير السعودي على خلفية تصريحاته عقب مقتل خاشقجي.

ويتوجب أن تتم المصادقة على القرار في مجلسي النواب والشيوخ ليحال إلى الرئيس دونالد ترامب للمصادقة عليه.


ميدل إيست آي: إبن سلمان يدرس جدياً لقاء نتنياهو بحضور ترامب

إبن سلمان يدرس جدياً عقد قمة مع  نتنياهو بحضور المضيف ترامب
إبن سلمان يدرس جدياً عقد قمة مع نتنياهو بحضور المضيف ترامب

في المقابل، برز ما كشفه موقع "ميدل ايست آي" البريطاني أن ولي العهد السعودي يدرس جدياً عقد قمة مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو على غرار قمة كامب ديفيد، يصافح خلالها الأخير ويكون المضيف الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

وبحسب الموقع البريطاني فإن ابن سلمان طلب من فرقة العمل الطارئة التي أنشأها للتعامل مع مقتل الصحافي خاشقجي البحث في فكرة القمة، حيث تهدف الخطة إلى تقديم ابن سلمان كصانع سلام عربي على غرار الرئيس المصري الأسبق أنور السادات، على حد تعبير الموقع.

وبالتزامن، وفي بريطانيا نظمت الحملتان الدوليتان من أجل العدالة وحظر الأسلحة وقفة أمام مقر الحكومة احتجاجاً على استمرار بيع الأسلحة للسعودية والإمارات.

وندد المشاركون في الوقفة باستخدام السلاح البريطاني في انتهاكات إنسانية في اليمن، مرردين شعارات ضد الحكومة البريطانية والسعودية.