روحاني: دول جوار إيران أكدت أن الإملاءات الأميركية قد انتهت

الرئيس الايراني حسن روحاني يحط رحاله ضيفاً في أنقرة في زيارة رسمية تلبية لدعوة من نظيرِه التركي رجب طيب إردوغان حيث سيجري التوقيع على وثائق هامة في المجالات السياسية والإقتصادية والثقافية.

  • روحاني سيشارك في أعمال الاجتماع الخامس للجنة العلاقات الاستراتيجية العليا بين إيران وتركيا (أ ف ب)

يحط الرئيس الايراني حسن روحاني رحاله ضيفاً في أنقرة اليوم الأربعاء في زيارة رسمية تلبية لدعوة من نظيرِه التركي رجب طيب إردوغان.

روحاني سيشارك في أعمال الاجتماع الخامس للجنة العلاقات الإستراتيجية العليا بين إيران وتركيا، كما سيجري خلال الزيارة التوقيع على وثائق هامة في المجالات السياسية والإقتصادية والثقافية.

وتأتي الزياة بعد إعلان الدول الضامنة لمحادثات أستانة، روسيا وإيران وتركيا، الإتفاق على تأليفِ اللجنة الدستورية في سوريا، إلا أن المباحثات تعثرت بعد إصرار المبعوث الأممي السابق إلى سوريا ستافان دي ميستورا على تضمينها أسماء مقربة من أميركا.

وكانت طهران حذّرت من أي عملية عسكرية تركية في سوريا من دون التنسيق مع دمشق، معتبرة أن وقوعها سيؤثر على نتائج مباحثات أستانا بشأن السلام في سوريا. 

وأتت التصريحات الخارجية الإيرانية في وقت أعلنت فيه أنقرة عزمها شن عملية عسكرية ضد المسلحين الأكراد في منطقة شرق الفرات خلال أيام قريبة، كما تعهد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان بمهاجمة مدينة منبج في محافظة حلب في حال عدم إخراج الولايات المتحدة "وحدات حماية الشعب" منها.