من بيت لحم دعوات للمحبة والتسامح في عيد ميلاد السيد المسيح

مسيحيو العالم يحتفلون بعيد الميلاد المجيد في مختلف البلدان. حواجز الاحتلال الاسرائيلي تحاول إعاقة القادمين للاحتفال بعيد ميلاد السيد المسيح في بيت لحم الذي يشارك فيه 24 وفداً دولياً والرئيس الفلسطيني محمود عباس.

الصورة من بيت لحم
الصورة من بيت لحم

احتفل مسيحيو العالم بعيد الميلاد المجيد في مختلف البلدان.

في الفاتيكان أحيا البابا فرنسيس قداس عيد الميلاد بكنيسة القديس بطرس في العاصمة الإيطالية، حيث حضر عشرة آلاف من المسيحيين إلى الكنيسة البابوية الكبرى.

البابا فرانسيس أدان الجشع البشري والنزعة الاستهلاكية الموجودة في العالم. وقال إن الجشع لا يشبع ويلطخ كل تاريخ البشرية عندما يقيم قليلون مآدب الطعام الباذخة وكثيرون لا يملكون الخبز ليحيوا.

وفي فلسطين المحتلة أحيا المسيحيون عيد الميلاد المجيد في قداس منتصف الليل في مدينة بيت لحم بمشاركة الرئيس الفلسطيني ​محمود عباس.​

وقد تجمع آلاف المسيحيين من مختلف أنحاء العالم بمدينة بيت لحم لإحياء عيد الميلاد في أجواء احتفالية ضخمة.

وحاولت حواجز الاحتلال الاسرائيلي إعاقة القادمين للاحتفال بعيد ميلاد السيد المسيح في بيت لحم.

وبدأ وصول الوفود الروحية للمشاركة في احتفالات الميلاد في كنيسة المهد ببيت لحم، حيث حل بطريرك القدس الى كنيسة المهد.

مراسل الميادين أفاد أن 24 وفداً دولياً يشاركون في احتفالات الميلاد في بيت لحم الى جانب الرئيس الفلسطيني.

رئيس بلدية بيت لحم قال لمراسلنا إن "الاحتفال بعيد الميلاد هو رسالة للاحتلال بأننا نستطيع أن نحيا ونحتفل".