الأسد خلال استقبال الفياض: إرادة شعوب المنطقة أقوى من المخططات الخارجية

الرئيس السوري بشار الأسد يتلقى رسالة من رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي تؤكد أهمية استمرار التنسيق بين البلدين، نقلها إليه مستشار الأمن الوطني فالح الفياض.

  • من لقاء الأسد بالفياض

قال موقع الرئاسة السورية إن الرئيس بشار الأسد تلقى رسالة من رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي تؤكد أهمية استمرار التنسيق بين البلدين.

الرئاسة السورية أوضحت أن مستشار الأمن الوطني فالح الفياض نقل رسالة عبد المهدي إلى الرئيس الأسد.

وأكد الأسد خلال لقائه الفياض أن "إرادة شعوب المنطقة في الحفاظ على سيادة بلدانها كانت أقوى من المخططات الخارجية".

الزيارة تأتي بعد أن زيارة ترامب المفاجأة  لقاعدة "عين الأسد" في العراق، وإعلانه من هناك أن "الجيش الأميركي قد يتخذ العراق قاعدة لشن عمليات داخل الاراضي السورية"، وهو ما اعتبرته كتل سياسية عراقية "انتهاكاً للسيادة العراقية , وتدخلاً في شؤون البلاد الداخلية".

وأعلن ترامب في وقت سابق قراراً مفاجئاً بسحب قوات بلاده من سوريا، مبررا ذلك بهزيمة تنظيم "داعش".