ظريف: لن نتفاوض مع واشنطن تحت الضغط أبداً

وزير الخارجية الإيراني يلتقي في طهران الأمين العام لحرکة الجهاد الإسلامي في فلسطین زياد النخالة الجانبان ويبحثان العلاقات الثنائية ومستجدات القضية الفلسطينية.

ظريف: لن نتفاوض مع واشنطن تحت الضغط أبداً
ظريف: لن نتفاوض مع واشنطن تحت الضغط أبداً

قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إن طهران لن تتفاوض مع الولايات المتحدة تحت الضغط أبداً.
وفي مقابلة مع قناة فينيكس الصينية أكّد ظريف أن واشنطن لا تستطيع منع صادرات إيران النفطية، معتبراً أنها ستتّبع سياسة تقود العالم إلى الفوضى في حال أرادت ذلك.
كما أكّد ظريف أن بلاده مستعدة لجميع الظروف والشعب الإيراني أثبت انه يدافع عن بلده بقوة، مشدداً على أننا "لا نبحث عن الصراع ولا اعتقد أن احداً يبحث عنه أيضاً".
كما اعتبر أن "واشنطن لا تستطيع منع صادراتنا النفطية وإذا أرادت ذلك فانها ستتبع سياسة تقود العالم الى الفوضى"، مضيفاً "لن نتفاوض مع واشنطن تحت الضغط أبداً فإيران لم تكن الطرف الذي خرج من المفاوضات".

إلى ذلك، التقی ظریف في طهران الأمين العام لحرکة الجهاد الإسلامي في فلسطین زياد نخالة، حيث بحث الجانبان العلاقات الثنائية ومستجدات القضية الفلسطينية.
وأكّد نخالة خلال اللقاء أن الشعب الفلسطيني مصمم أكثر من أي وقت مضى على مواصلة طريقه حتى تحقيق النصر الكامل، مشدداً على أن إيران تعد من المدافعين الحقيقيين عن القضية الفلسطينية.
كما اطلع ظريف على عملية اجراء الانتخابات في حركة الجهاد الاسلامي، موضحاً أن المقاومة الفلسطينية تمتلك حالياً قدرات عالية في مواجهة الاحتلال الصهيوني مقارنة مع الماضي.
وأشار إلى أن نتيجة هذه القدرات تجسدّت في مسيرات العودة والهزيمة الأخيرة للكيان الصهيوني، حيث أعلن عن اجراء انتخابات مبكرة في الاراضي المحتلة.
كذلك، تطرق أمين عام حركة الجهاد الاسلامي إلى المحاولات التي تبذلها بعض الدول العربية والغربية لافشال المقاومة، قائلاً "الشعب الفلسطيني مصصم أكثر من أي وقت مضى على مواصلة طريقه حتى تحقيق النصر الكامل".
من جانبه أكّد ظريف أن دعم فلسطين يشكل أحد المبادئ الأساسية في السياسة الخارجية لايران.