المحكمة العليا في البحرين تؤيد حكماً بالسجن 5 سنوات على الناشط نبيل رجب

وكالة "رويترز" تقول إن المحكمة العليا في البحرين تؤيد حكماً بالسجن 5 سنوات على الناشط نبيل رجب، والنيابة العامة البحرينية تخلي سبيل زعيم تيار وعد المعارض ابراهيم شريف بعد توجيه تهمة الإساءة إلى الرئيس السوداني عمر البشير.

رجب يواجه اتهامات تتعلق بجرائم إلكترونية وفق السلطات البحرينية على خلفية تغريدات له على  تويتر انتقد فيها الحرب على اليمن
رجب يواجه اتهامات تتعلق بجرائم إلكترونية وفق السلطات البحرينية على خلفية تغريدات له على  تويتر انتقد فيها الحرب على اليمن

قالت وكالة "رويترز" إن المحكمة العليا في البحرين تؤيد حكماً بالسجن 5 سنوات على الناشط نبيل رجب.

 النائب البحريني السابق جلال فيروز قال إن "الحكم على رجب كان متوقعاً لأن النظام في البحرين يريد ابعاده عن الساحة".

وفي اتصال مع الميادين أشار فيروز إلى أنه "لا يوجد شيء في البحرين اسمه قضاء إنما توجيهات تأتي من الديوان الملكي".

يذكر أن رجب يواجه اتهامات تتعلق بجرائم إلكترونية وفق السلطات البحرينية على خلفية تغريدات له على  تويتر انتقد فيها الحرب على اليمن والتعذيب في أحد سجون البحرين.

وكانت 57 منظمة حقوقية دولية قد طالبت السلطات البحرينية بالإفراج الفوري وغير المشروط عن الناشط نبيل رجب وإسقاط جميع التهم الصادرة بحقه

وأعربت المنظمات عن قلقها من نوايا البحرين زيادة عقوبة السجن لرجب، مضيفةً أن هناك جهوداً واضحة للتعتيم على جلسة الاستئناف من خلال إصدار الحكم.

ودعت المنظمات وبينها هيومن رايتس ووتش، ومنظمة العفو الدولية إلى إجراء تحقيق فوري ومستقل عن تعرض الناشط البحريني  لسوء معاملة أثناء فترة احتجازه

وفي السياق نفسه، أخلت النيابة العامة البحرينية سبيل زعيم تيار وعد المعارض ابراهيم شريف بعد توجيه تهمة الإساءة إلى الرئيس السوداني عمر البشير.

شريف قال عبر تويتر إن النيابة العامة استدعته بعد تغريدة بعنوان "إرحل يا زول" في اشارة إلى البشير وكان شريف قد أمضى خمس سنوات في سجون البحرين بتهمة التآمر مع دولة أجنبية إبان احتجاجات2011 .