"النصرة" تسيطر على ريف حلب الغربي وتحاصر الأتارب

جبهة النصرة تسيطر بشكل كامل على ريف حلب الغربي، بعد انسحاب حركة نور الدين الزنكي منه إلى عفرين، واشتباكات في محيط مدينة الأتارب التي تحاول النصرة السيطرة عليها، والطائرات الحربية السورية تشنّ غارات على مواقع النصر في ريف حلب الغربي.

صور متداولة لأسلحة سيطرت عليها النصرة في ريف حلب الغربي
صور متداولة لأسلحة سيطرت عليها النصرة في ريف حلب الغربي

أفاد مراسل الميادين في سوريا بسيطرة هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة) بشكل كامل على ريف حلب الغربي، بعد انسحاب حركة نور الدين الزنكي إلى عفرين.

وأشار المراسل إلى أن هيئة تحرير الشام تحاول دخول مدينة الأتارب التي تم تحييدها عن المعارك بين المجموعات المسلحة.

في هذه الأثناء أوضح مصدر من داخل مدينة الأتارب للميادين أن اندلاع الاشتباكات بالمدينة جاء بعد رفض كتائب الشام شروط جبهة النصرة، وأن الأخيرة تشترط لوقف الهجوم على الأتارب "إخراج القياديّين من درع الفرات ثائر عكوش ومرشد الخالد".

وأضافت المصادر أن النصرة تطلب تسلّم جميع حواجز مدينة الأتارب وجميع المرافق الحيوية لوقف الهجوم، وأنها تريد تسلّم كافة الأسلحة والمطلوبين في الأتارب البالغ عددهم 250 مطلوباً.

إلى ذلك، أفاد مراسل الميادين في حلب بأن الطائرات الحربية السورية أغارت على مواقع لمسلحي النصرة في ريف حلب الغربي، وأكد أن 3 طائرات حربية أغارت على مواقع جبهة النصرة في كفرناها ودارة عزّة والفوج 46.