ترامب: الانسحاب الأميركي من سوريا سيتم بالطريقة المناسبة وبولتون يبحث القضية في أنقرة

الرئيس الأميركي دونالد ترامب يقول إن الانسحاب الأميركي من سوريا سيتم "بالطريقة المناسبة"، ومستشار الأمن القومي الأميركي يصل إلى أنقرة ويبحث هذا الانسحاب مع الأتراك.

ترامب: الانسحاب الأميركي من سوريا سيتم بالطريقة المناسبة (أ ف ب)
ترامب: الانسحاب الأميركي من سوريا سيتم بالطريقة المناسبة (أ ف ب)

أكد الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن الانسحاب الأميركي من سوريا "سيتم بالطريقة المناسبة".

وفي تغريدة على "تويتر" وصف ترامب صحيفة "نيويورك تايمز" بالفاشلة، قائلاً إنها نشرت روايةً غير دقيقة حول نيته بخصوص الانسحاب من سوريا، وأشار إلى أن خروج القوات الأميركية سيجري بالتزامن مع الاستمرار في محاربة داعش وفي القيام بكل ما هو ضروري لذلك.

وزارة الدفاع الأميركية البنتاغون أكدت بدورها في بيان، استمرار الولايات المتحدة في توفير الدعم لعملية التحالف في سوريا بالتزامن مع انسحاب قواتها من هناك.

البيان شدّد على أن التحالف الأميركي لديه إطارٌ معتمدٌ لانسحاب القوات من سوريا وقد باشر حالياً في تنفيذ الانسحاب، مضيفاً أن هذا الإطار مرتبطٌ بالشروط الميدانية ولن يتمّ سحب القوات وفق جدول عشوائيّ وذلك لضمان سلامة أمن العمليات.

إلى ذلك، شدّد نائب وزير الدفاع السوريّ محمود الشوا على أنه لن تكون هناك أي محادثات مع القوات الأميركية في سوريا.

وفي تصريح  له على هامش الملتقى الدوليّ للأمن  في غرب آسيا المنعقد في طهران جدّد الشوا تأكيد بلاده عدم قانونية وجود القوات الأميركية في سوريا.

في غضون ذلك وصل مستشار الأمن القومي جون بولتون إلى أنقرة، حيث يتصدّر برنامج زيارته بحث الانسحاب الأميركيّ من سوريا، وكانت صحيفة "وول ستريت جورنال" قد استبقت الزيارة بالكشف عن خطة أميركية تسمح للأتراك بالدخول إلى شمال سوريا مع تجنّب مناطق سيطرة الكرد.

وقالت الصحيفة إنّ المبعوث الأميركي إلى سوريا جايمس جيفري أعدّ خارطةً ملوّنةً لشمال شرق سوريا للتفاوض مع الأتراك على خطة لتقاسم النفوذ في تلك المنطقة، فيما شبّه مسؤول أميركي الخارطة باتفاقية سايكس بيكو.