خلافات أميركية تركية حول سوريا تطيح لقاء إردوغان بولتون

الرئيس التركي رجب طيب إردوغان يرفض لقاء بولتون ويقول إنه لا يمكن قبول تصريحاته التي أدلى بها في "إسرائيل" بشأن سوريا ويعتبر أن الأخير ارتكب خطاً فادحاً عندما خلط بين التنظيمات الإرهابية والكرد. ورويترز تنقل عن مسؤول كبير قوله إن أميركا لن تنسحب من قاعدة التنف، في وقتٍ قال فيه قال وزير الخارجيةِ الأميركي إنّ قرار واشنطن سحب قواتها من سوريا لا يجازف بجهود مواجهة التهديدات في المنطقة.

خلافات أميركية تركية حول سوريا تطيح لقاء إردوغان بولتون
خلافات أميركية تركية حول سوريا تطيح لقاء إردوغان بولتون

قالت مصادر تركية إن الرئيس التركي رجب طيب إردوغان رفض لقاء مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون، في حين اجتمع الأخير مع المتحدث باسم الرئاسة ومساعد للشؤون السياسية إبراهيم كالين.

وقال إردوغان إنه لا يمكن قبول التصريحات التي أدلى بها بولتون بشأن سوريا في "إسرائيل"، مشيراً إلى أن "بولتون ارتكب خطأ فادحاً".

واعتبر أن بولتون أخطأ في تصريحاته عندما خلط بين التنظيمات الإرهابية والكرد، مشدداً "لن نستطيع تقديم تنازلات في مجال مكافحة الإرهاب في سوريا".
كما شدد إردوغان أن تركيا لا يمكنها التنازل في قضية وحدات حماية الشعب الكردية السورية، معتبراً إياها وحزب العمال الكردستاني وجهان لعملة واحدة.

إردوغان اعتبر أن ادعاءات استهداف الكرد من قبل تركيا هو "افتراء دنيء".
وأشار إلى أن بلاده ترفض وضع شروط أمام العملية العسكرية التركية ضد التنظيمات الإرهابية في الشمال السوري، لافتاً إلى أن تركيا أنهت استعداداتها لعملية عسكرية في سوريا.

 وأكد إردوغان "توصلنا لاتفاق واضح مع ترامب في قضية منبج ولكن أصواتاً مختلفة تصدر من واشنطن". 

ورأى الرئيس التركي أن الخطوة الأولى بعد هزيمة "داعش" في سوريا هي تأليف قوة داعمة للاستقرار تضم مقاتلين من كل أطراف المجتمع السوري.

وفي مقال نشرته "نيويورك تايمز" أشار إردوغان إلى إمكانية تحقيق استراتيجية شاملة لتعزيز السلام في سوريا بقيادة تركيا، معتبراً أن تركيا هي الدولة الوحيدة التي يمكنها العمل مع كل من أميركا وروسيا لإنجاز هذه المهمة.

ولفت إردوغان إلى أنّ أنقرة هي الوحيدة القادرة على التخطيط بعناية مع واشنطن لتأمين الانسحاب الأميركيّ من سوريا.

المتحدث باسم الرئاسة التركية قال "لا يوجد تباطؤ في الانسحاب الأميركي من سوريا وسنتعاون مع واشنطن بشأنه".

وأضاف "المهم هو ما سيحدث للقواعد الأميركية في سوريا والأسلحة الممنوحة لوحدات حماية الشعب".

وأوضح المتحدث أن "تركيا تريد إخلاء القواعد الأميركية في سوريا وتسليمها لعناصر محلية"، مشيراً إلى أن "إردوغان لم يتعهد في اتصالاته بالرئيس الاميركي دونالد ترامب بحماية الكرد في سوريا".

وفي 19كانون الأول/ ديسمبر الماضي، أعلن ترامب بدء انسحاب القوات الأميركية من سوريا وعودتها إلى الولايات المتحدة، دون تحديد موعد زمني، بحجة هزيمة تنظيم "داعش" في سوريا.


رويترز عن مسؤول: أميركا لن تنسحب من قاعدة التنف السورية

وفي السياق، نقلت وكالة رويترز عن مسؤول كبير قوله إن بولتون قال إن أميركا لن تنسحب من قاعدة التنف في سوريا في هذه المرحلة.

وأشار إلى أن المسؤول الكبير أبلغ بولتون بأن إردوغان لن يشنّ هجوماً في سوريا بينما لا تزال القوات الأميركية هناك.
وأضاف المسؤول نفسه أن بولتون أبلغ المسؤولين الأتراك بأن أميركا تعارض أي معاملة سيئة للحلفاء الكرد.

ولفت إلى أن بولتون أبلغ الأتراك بأن مقال الرئيس عن انسحاب أميركا من سوريا كان مسيئاً وجانبه الصواب.

 


بومبيو: قرار سحب قواتنا لا يجازف بجهود مواجهة التهديدات في المنطقة

وفي عمّان قال وزير الخارجيةِ الأميركي مايك بومبيو إنّ قرار واشنطن سحب قواتها من سوريا لا يجازف بجهود مواجهة التهديدات في المنطقة.
بومبيو الذي التقى العاهل الأردني قال في مؤتمر صحافيٍّ مشترك مع نظيره الأردني أيمن الصفدي إنّ هذه التهديدات تنبع من داعش وإيران، على حدِّ تعبيره.

من جهته أعلن الصفدي عن لقاء قريب بين روسيا والأردن والولايات المتحدة لمناقشة الأوضاع في مخيم الركبان عند الحدود السورية الأردنية.