الشرطة العسكرية الروسية تسيّر دورياتها في منبج بالتزامن مع بدء الانسحاب الأميركي

وحدات الشرطة العسكرية الروسية تبدأ بتسيير دورياتها في المناطقِ الآمنة بأحياء منبج وضواحيها، والبنتاغون يؤكد المباشرة حالياً في تنفيذ الانسحاب من سوريا، وأشارت إلى أنه لن يتم سحب قوات الولايات المتحدة وفق جدول عشوائيّ وذلك لضمان سلامة أمن العمليات.

الصورة للقوات الروسية في سوريا (رويترز)
الصورة للقوات الروسية في سوريا (رويترز)

بدأت وحدات الشرطة العسكرية الروسية اليوم الثلاثاء بتسيير دورياتها في المناطقِ الآمنة بأحياء منبج وضواحيها.

المتحدث باسم الشرطة الروسية في سوريا يوسوب ماماتوف قال إن الدورية الأولى عبرت الحدود الخلفية للمنطقة الآمنة قرب منبج.

وأضاف أن وحدات الشرطة العسكرية قطعت 10 كلم في الجزء الشمالي من المحافظة عبر مدن ميلمييران وعجمي وإلانلي وإليابافار وستغيِّرُ مسارَها بانتظام في المستقبل.

"مهمة الشرطة تتمثل بضمان الأمن في المناطق الواقعة ضمن مسؤوليتها ورصد مواقع وتحركات الجماعات المسلحة"، وفق ماماتوف.

وفي وقت سابق، أكدت وزارة الدفاع الأميركية البنتاغون المباشرة حالياً في تنفيذ الانسحاب من سوريا، وأشارت إلى أنه لن يتم سحب قوات الولايات المتحدة وفق جدول عشوائيّ وذلك لضمان سلامة أمن العمليات.

يذكر أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، قد أعلن يوم 19كانون الأول/ديسمبر عام 2018، أن بلاده هزمت تنظيم "داعش" في سوريا، وهذا بفضل وجود قواته هناك.