ترامب يلغي مشاركته في منتدى دافوس بسبب استمرار الإغلاق الجزئي للحكومة الفيدرالية

الرئيس الأميركي يقرر عدم السفر إلى دافوس للمشاركة في المنتدى الاقتصادي العالمي، وذلك بسبب استمرار الخلاف مع الديمقراطيين على بناء الجدار مع المكسيك والإغلاق الجزئي للحكومة الفيدرالية.

ترامب ألغى مشاركته في منتدى دافوس بسبب استمرار الإغلاق الحكومي الجزئي (أ ف ب)
ترامب ألغى مشاركته في منتدى دافوس بسبب استمرار الإغلاق الحكومي الجزئي (أ ف ب)

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قراره بإلغاء مشاركته في منتدى دافوس الاقتصادي العالمي، الذي سيعقد بين 21 – 25 كانون الثاني/يناير الحالي، وذلك بسبب استمرار الإغلاق الجزئي للحكومة الأميركية.

وفي تغريدة على "تويتر" كتب ترامب "بسبب تعنّت الديموقراطيين في ملفّ أمن الحدود والأهمية الكبرى للأمن بالنسبة إلى أمّتنا، فأنا ألغي بكل احترام رحلتي البالغة الأهمية إلى دافوس في سويسرا لحضور المنتدى الاقتصادي العالمي. أتوجّه بأحرّ التحيّات وخالص الاعتذار للمنتدى الاقتصادي العالمي".

في هذه الأثناء، حذّر رئيس الاحتياطي الفدرالي جيروم باول من استمرار الإغلاق الحكومي الجزئي في الولايات المتحدة لفترة طويلة، معتبراً أن ذلك من شأنه الإضرار بالاقتصاد الأميركي.

وقال باول خلال اجتماع في واشنطن "إذا استمرّ الإغلاق الحكومي لفترة طويلة، فأعتقد أنّ تأثيره سيكون ملحوظاً في الإحصائيات".

ومنذ حوالي 3 أسابيع تعاني قطاعات أساسية في الحكومة الفدرالية من حالة شلل تام بسبب إغلاق قسم من الإدارات الفدرالية جرّاء النزاع الدائر بين ترامب والمعارضة الديموقراطية حول بناء جدار حدودي مع المكسيك.