اجتماع قيادات عراقية للتشاور حول التجاذبات بين تيار الحكمة وعصائب أهل الحق

عدد من القيادات العراقية يجتمعون في مكتب الشيخ قيس الخزعلي للتشاور حول التجاذبات بين تيار الحكمة وعصائب اهل الحق، ويقررون أنه يجب على "الجهة السياسية المعروفة التوقف عن هذه السياسة فوراً والحذر من الفتن والأضرار".

من الاجتماع في مكتب الخزعلي
من الاجتماع في مكتب الخزعلي

اجتمع عدد من القيادات العراقية في مكتب الشيخ قيس الخزعلي للتشاور حول التجاذبات بين تيار الحكمة وعصائب أهل الحق.

مراسل الميادين أفاد أن الاجتماع ضم هادي العامري وأبو مهدي المهندس والشيخ همام حمودي واحمد الاسدي وابو جهاد الهاشم.

وصدر بيان عن الاجتماع أكد أنه "على الجهة السياسية المعروفة التوقف عن هذه السياسة فوراً والحذر من الفتن والأضرار"، وأضاف أنه يجب "إعطاء فرصة لمبادرة فخامة رئيس الجمهورية في التحقيق في هذه الاساءات".

وتتبادل عصائب أهل الحق وتيار الحكمة الاتهامات إثر قيام قناة "الفرات" التابعة لتيار الحكمة بنشر خبر تضمن أن قوة أمنية اعتقلت قاتل صاحب مطعم في مدينة الصدر شرق العاصمة بغداد، وبحوزته ما يثبت انتماءه لـ "عصائب أهل الحق"، بحسب ما ذكرت تلك الفضائية.

كما نشرت الفضائية ذاتها خبراً تضمن اتهام لعصائب أهل الحق، في اغتيال الصحافي الذي يعمل في مكتب قناة "الحرة" الأميركية في بغداد والذي تم العثور على جثته وفي رأسه آثار طلقات نارية في محيط القناة في بغداد.

وشكر المجتمعون "جماهير الحشد الشعبي على مشاعرهم الصادقة"، مقرراً "تأجيل تظاهرات جماهير الحشد الشعبي لحين ظهور تغيير فعلي في سياسة استهداف الحشد".