موسكو تُحمّل واشنطن مسؤولية انهيار معاهدة الحد من الصواريخ القصيرة والمتوسطة المدى

السفارة الأميركية في سويسرا تعلن فشل اللقاء حول معاهدة الحد من الصواريخ القصيرة والمتوسطة المدى مع روسيا، وموسكو ترد بالقول إنّ واشنطن ستكون مسؤولة تماماً عن انهيار المعاهدة.

موسكو: واشنطن ستكون مسؤولة تماماً عن انهيار معاهدة الصواريخ القصيرة والمتوسطة المدى
موسكو: واشنطن ستكون مسؤولة تماماً عن انهيار معاهدة الصواريخ القصيرة والمتوسطة المدى

أعلنت السفارة الأميركية في سويسرا فشل اللقاء حول معاهدة الحد من الصواريخ القصيرة والمتوسطة المدى مع روسيا.

وقالت السفارة في بيان إنه "على روسيا الامتثال للمعاهدة وتدمير نظامها الصاروخي غير المتوافق مع بنودها"، بحسب تعبير السفارة.

في المقابل، ذكرت موسكو أنّ واشنطن ستكون مسؤولة تماماً عن انهيار معاهدة الصواريخ القصيرة والمتوسطة المدى، ولفت نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف إلى أن "الأميركيين رفضوا عرض موسكو إجراء جولة أخرى من المشاورات حول معاهدة الحد من الصواريخ".

وقال ريابكوف "لا أرى أي سبب لوابل الانتقادات حول تطوير برنامج الصواريخ الإيراني"، معتبراً أنه من الصعب تصور بدء حوار حول برنامج الصواريخ الإيرانية في ظل الضغط الأميركي على إيران.