الحشد الشعبي يرفع الجاهزية على الحدود العراقية السورية بعد هجوم لداعش على قسد شرق سوريا

الحشد الشعبي يرفع حالة الجاهزية على الحدود العراقية السورية بعد هجوم لداعش على قسد في هجين وسوسة شرق سوريا، والقيادي في الحركة الاسلامية بالعراق حسين الاسدي يقول للميادين إن "واشنطن تريد عرقلة جهود القوات العراقية لحفظ الامن".

الأسدي خلال اتصال مع الميادين
الأسدي خلال اتصال مع الميادين

أعلن الحشد الشعبي رفع حالة الجاهزية على الحدود العراقية السورية بعد هجوم لداعش على قسد في هجين وسوسة شرق سوريا.

القيادي في الحركة الاسلامية بالعراق حسين الاسدي قال للميادين إن "واشنطن تريد عرقلة جهود القوات العراقية لحفظ الامن".

وأضاف الأسد أن "العمليات حتى الآن تتم على الشريط الحدودي مع سوريا وهناك تنسيق أمني كبير مع دمشق".

وكان قائد محور غرب الأنبار في الحشد الشعبي قاسم مصلح أوضح للميادين أن القوات الأميركية قامت بعمل تجسّسي خلال عملياتها ضدّ داعش على الحدود العراقية السورية، مؤكداً استعداد الحشد للدخول إلى الأراضي السورية للقضاء على التنظيم.