غارات للتحالف على صنعاء... والحوثي يقول إنها نتيجة للدعم والمشاركة والتشجيع الأميركي

رئيس ‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌اللجنة الثورية العليا في اليمن محمد علي الحوثي يقول إن الغارات على صنعاء هي نتيجة للدعم والمشاركة والتشجيع الأميركي لتحالفه السعودي الإماراتي، بالتزامن مع قصف طائرات التحالف للعاصمة اليمنية، وعضو المكتب السياسي لأنصار الله علي القحوم يؤكد أن دول العدوان تصعد وتحضر لقصف مكثف في العاصمة صنعاء ومناطق أخرى.

طائرات التحالف السعودي تستهدف مصنعاً للمواد الغذائية شمالي صنعاء
طائرات التحالف السعودي تستهدف مصنعاً للمواد الغذائية شمالي صنعاء

قال رئيس ‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌اللجنة الثورية العليا في اليمن محمد علي الحوثي إن الغارات على صنعاء هي نتيجة للدعم والمشاركة والتشجيع الأميركي لتحالفه السعودي الإماراتي، مضيفاً أن ‏قصف صنعاء ليس جديداً على عدوان يخرق القانون الدولي.

وأكد في تغريدة له على صفحته الشخصية على تويتر أن غارات التحالف السعودي على صنعاء لم تعد تخيف أبناء الشعب اليمني.

كلام الحوثي جاء عقب غارتين جويتين نفذتهما طائرات التحالف السعودي مستهدفة معسكر الفرقة الأولى مدرع شمالي العاصمة اليمنية، بعد تحليق مكثف للطائرات فوق العاصمة اليمنية، بحسب ما أكد مراسل الميادين.

كما تحدثت أنباء عن وقوع ضحايا باستهداف طائرات التحالف السعودي مصنعاً للمواد الغذائية في منطقة وادي أحمد شمالي صنعاء.

من جهته، قال عضو المكتب السياسي لأنصار الله علي القحوم إن دول العدوان تصعّد وتحضّر لقصف مكثف في العاصمة صنعاء ومناطق أخرى، مشيراً إلى أن تصعيد دول العدوان على صنعاء يأتي بتوجيه وإشراف أميركي وسيواجه بتصعيد، ودماء اليمنيين غالية ولن يقفوا مكتوفي الأيدي.